أخبار وتقاريرمواضيع

طلاب سود يتظاهرون ضد العربية في جامعة نواكشوط

تظاهر العشرات من الطلاب الموريتانيين السود في جامعة نواكشوط احتجاجا علي ما يصفونه بالتعريب.

وقد وزع المتطاهرون منشورات وحملوا لافتات تدين ما تصفه بالتوجه نحو تعريب الإدارة وتطالب بإلغائه.

وحاصرت قوات مكافحة الشغب الجامعة ودفعت بفرق داخل الحرم الجامعي. وتأتي هذه التظاهرات بالتزامن مع أخري نظمها ناشطون سود في العاصمة الفرنسية باريس

وكانت مواجهات جرت بين الشرطة وطلاب سود معادين للتعريب انفجرت الشهر الماضي في إثر خطاب ألقاه الوزير الموريتاني الأول مولاي ولد محمد الأقظف في فاتح مارس لمناسبة تخليد يوم اللغة العربية استجابة لقرارالمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية و الثقافة والعلوم.

وفي هذا الخطاب قال الوزير الأول إنه وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز “سنجعل من تطوير اللغة العربية والدفاع عنها مبدأ ومن دعمها وتعميمها كلغة عمل وتبادل إداري وبحث علمي هدفا”.

وزاد أن موريتانيا ستبقي منقوصة ” السيادة والهوية ما لم تتبوأ اللغة العربية مكانتها وتصبح لغة علم وتعامل كما كانت عبر العصور” .

وعلي الرغم من أن اللغة العربية هي لغة الأكثرية وهي طبقا لما ينص عليه الدستور اللغة الرسمية في البلاد فإن الفرنسية ما تزال لغة العمل في الادارة.

ويحتج السود دائما كلما طرح موضوع العربية.

ويعتقد مهتمون أنه ما دامت الحكومات الموريتانية تواصل استخدام الفرنسية وتجاهل لغة البلد يبقي الحديث المثير للأقلية الافريقية عن هذه اللغة مجرد إثارة للمشاكل

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى