أخبار وتقاريرمواضيع

عبد الله ولد بيه : أنباء عن تمدد شيعي في موريتانيا ، وأوضاع البلد أفضل الآن

حذر الفقيه الموريتاني عبد الله ولد بيه – الذي شغل مناصب وزارية في بلاده في السبعينات – من أن النفوذ الشيعي يتمدد الآن ” بشكل أخطر من خلال الأشكال الجديدة التي بدأت تظهر للتموقع الشيعي في غربي أفريقيا”، مشيرا إلي تردد أنباء ينبغي التثبت منها حول تموقع شيعي في موريتانيا.

وأوضح في مقابلة مع صحيفة “عكاظ ” السعودية نشرتها اليوم الجمعة أنه ليس من مصلحة إيران إنشاء أوضاع ” تؤدي إلى خلل أمني وفكري في هذه البلاد وبالتالي ســـيـجـلــب لــهم عداوات، فالسنة من المســتـحيل أن تزال ولا يمكن القــضـاء عـلـيـها في هذه المنــاطق”.

وقال إن ” هذا التموقع الذي تقوده دولة رسالية -إذا صح التعبير- يمكن أن يجلب أشخاصا من نيجــيـريا والسنغال وقبل فترة قيـــل من موريتانيا، وهو أمر سنستوضحه، وفي المغرب أيضا، وهذا الأمر فيه خطورة مؤسسية لما نســمـيه الفترة النجادية؛ لأنه أصبح نوعا من الوصاية غير المرحب بها، وهو أمر ليس في مصلحة إيران”.

وحول الأوضاع في موريتانيا أشار وزير العدل السابق إلي الجدل الدائر الآن حول التعريب متمنيا أن “أن توفق النخب المثقفة في تبريد هذا الحوار حتى على مستوى الإشكال العام الذي بدأ يثار ويثير النزعات بين الجنوب الأفريقي والشمال العربي، بحيث نتضامن جميعا؛ فنحن مسلمون واللغة العربية لغة القرآن الكريم ولا تمثل عنصرية، وهذا الأمر يقلقني أكثر من القضايا الاقتصادية في البلاد ”

ووصف ولد بيه الوضع السياسي في موريتانيا بأنه أفضل هذه السنة من التي
قبلها “بعد أن تم الاعتراف بشرعية النظام محليا ودوليا أيضا” ، لكنه أشار إلي أن ” التخلف الاقتصادي يظل مؤثرا في البلاد رغم وجود الثروات” مشيرا إلي ما وصفه بوجود “خطط جيدة لمساعدة الضعفاء وإزالة قرى الصفيح” .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى