أخبار وتقاريرمواضيع

مناورة عسكرية في الصحراء الموريتانية

تشارك موريتانيا في مناورة عسكرية تشترك فيها جيوش ستة بلدان إفريقية والولايات المتحدة وأوروبا في شهر مايو القادم.

وقال بيان للسفارة الأميركية في واغادوغو ( بوركينافاسو) وزع علي الصحفيين اليوم الجمعة إن العملية التي تأتي في إطار ” فلينتولك 10″ ستشمل جيوشا من موريتانيا، و بوركينا فاسو، ومالي، والسنغال ، ونيجيريا، وتشاد .

وسيشترك في المناورة ما مجموعه 1200 عسكري من بينهم 600 من الأميركيين، و 400 من الأفارقة ، و150 أوروبيا.

وسيكون مركز المناورة في بوركينافوسو بينما تجري العمليات البرية في موريتانيا ومالي والسنغال ، وسيجري العمل من خلال مركز للتنسيق متعدد الجنسيات مقره العاصمة البوركينابية يكون “نقطة محورية” لنشر المعلومات فضلا عن التخطيط لعمليات متزامنة.

وسيخضع ممثلو البلدان المشاركة لتدريب أكاديمي يبلغ الذروة بالممارسة العملية لرتبة قائد .

و وقال البيان إن المناورة تهدف “إلي تحسين قدرة المشاركين على العمل معا لوضع حد للأنشطة الغير مشروعة التي تهدد الاستقرار والأمن في المنطقة ، وخاصة الإرهاب” .

ووفقا لما ورد في البيان ستدخل ضمن البرنامج عمليات طبيبة وبيطرية من أجل إفادة سكان الأرياف..

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى