أخبار أخرىأخبار وتقاريرمنوعاتمواضيعمواضيع رئيسيةمورينيوز

ولد الزين: الدولة ستدعم المزارعين في مناطق الانتاج لمكافحة الفقر والغبن والجوع..

قال وزير التنمية الريفية الدي ولد الزين إن  زيارته الحالية للولايات الزراعية الرعوية هدفها  تسريع وتيرة تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية وتوسيعها مع التركيز على الإبداع شكلا ومضمونا.

جاء ذلك في تصريح للوزير أمس السبت خلال تفقده لسد ” نبام” في بلدية أزكيلوم بمقاطعة مونغل ضمن جولته الاستطلاعية لمناطق الإنتاج.

وأضاف أن سد نبام يعد من السدود التي تدخل ضمن برنامج “تعهداتي” الذي يرمي إلى التجاوب مع تطلعات السكان المحليين.

ونبه إلى أن دعم ومساندة المستفيدين للدولة هو الإقبال على استغلال محكم لهذه المنشآت التي ترمي إلى مكافحة حقيقية للفقر والغبن والجوع.

وقال ان الدولة ستواكبها بالتنويع الزراعي والإرشاد ومكافحة الآفات الزراعية وتوفير المدخلات الزراعية والسياج.

وشملت زيارات وزير التنمية الريفية الأشغال الجارية لتأهيل مفرجة وادي الأسود ووحدة لتقشير الأرز في مدينة كيهيدي بطاقة استيعابية تصل 32 طنا يوميا.

وزار الوزير مشروع محمد اسميغا الخصوصي للزراعة والتنمية الحيوانية الذي تم إنشاؤه سنة 2018 على مساحة 30 هكتارا تتم فيها زراعة عدة أصناف من الأشجار المثمرة والحمضيات والخضروات إضافة إلى الأعلاف الخضراء وذلك بهدف توسيع قاعدة الإنتاج لتغطية حاجيات السوق في كل الفصول، كما اطلع الوزير خلال زيارته للمشروع على تجربته في تحسين سلالات الأبقار.

وشملت زيارة الوزير تعاونية “اعوينات” لزراعة الخضروات التي تشكل تكتلا نسويا يضم 120 امرأة ، وتشكو هذه التعاونية من نقص حاد في مياه السقي.

كما زار وزير التنمية الريفية مزرعة مروية في منطقة “بكل شيل” وسد “بشونغل” بولاية غورغول الذي تزرع فيه عدة محاصيل تقليدية ويحتاج مستغلوه إلى السياج لحمايته من الحيوانات السائبة.

وكان الوزير قد زار مسلخة بوكي في ولاية لبراكنة، تم إنشاؤها من طرف المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل ضمن مكونة تسهيل الولوج للأسواق الحيوانية.

وقدم الوزير خلال اجتماع بالمزارعين في بلدية بابابي شروحا حول أهمية مضاعفة الجهود لانجاح الحملة الزراعية هذه السنة والعناية الممنوحة للقطاع من طرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأختتم الوزير زياراته للمنشآت الزراعية في الضفة بتفقد مزرعة كوري المروية التي يجري تأهيلها من طرف الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال “سنات” على مساحة 90 هكتارا وسيتم تزويد هذه المزرعة بآلتي سقي وسياج للحماية ضد الحيوانات السائبة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى