أخبار أخرىأخبار وتقاريرتحقيقات ومقابلاتمنوعاتمواضيعمواضيع رئيسيةمورينيوزموضوعات رئيسية

قافلة برلمانية تتفقد احوال سكان الضفة وتعقد اجتماعات مع السلطات هناك

اختتمت القافلة البرلمانية أمس السبت جولتها التي قادتها لعواصم الولايات المطلة على الضفة من سيلبابي حيث عقدت عدة لقاءات مع السلطات الإدارية و المجلس الجهوي ورؤساء المصالح الجهوية و بعض هيئات المجتمع المدني و التعاونيات النسوية و الأندية الشبابية و الوجهاء في المنطقة و المزارعين .

و استهلت القافلة نشاطاتها بلقاء مع والي كيدي ماغه الطيب ولد محمد محمود ناقش خلاله الجانبان أهداف زيارة التفقد والاطلاع التي يؤديها النواب لدوائرهم الانتخابية لحمل هموم المواطنين و حلحلة مطالبهم إلى الجهات المعنية .

و عقدت القافلة بعد ذلك اجتماعا بالنائب الأول لرئيس المجلس الجهوي مصطفى راجل ماق و أعضاء المجلس ناقش مختلف مجالات التنمية في الولاية و سبل الدفع بعجلتها إلى الأمام و استمعت البعثة البرلمانية بعناية لمداخلات الحضور و لفتت الانتباه لوجود مقرر يسجل جميع هذه الأفكار و المقترحات لفرزها لاحقا و إعداد دراسة بشأنها و هو حال باقي اجتماعات القافلة .

كما عقدت القافلة اجتماعا موسعا ضم رؤساء المصالح الجهوية و ممثلي هيئات المجتمع المدني و التعاونيات النسوية و الأندية الشبابية و الوجهاء في المنطقة

أكد في مستهله رئيس القافلة النائب سيدنا سوخنا أهداف الجولة الاستطلاعية الجماعية و المتمثلة في تفقد الأحوال و جمع المطالب لتوصيلها للجهات المركزية و متابعة إجراءات تنفيذها خدمة للمواطنين .

و أضاف رئيس القافلة أن الضفة تتمتع بمستقبل واعد نظرا لوجود المياه و المساحات الصالحة للزراعة بكل أنواعها المروية و الموسمية و الفيضية كما أنها تعتبر أكبر خزان رعوي في البلاد مما يجعل السعي لاستجلاب الاستثمارات في هذه القطاعات أولوية بالغة بل ستشكل نقلة نوعية في مجال التنمية .

وعبر رئيس القافلة عن استعدادهم لمناقشة كافة الهموم و المطالب و إعداد دراسة تفصيلية محكمة بشأنها في أسرع وقت ممكن .

كما عبر رئيس القافلة عن عزمهم على متابعة بنود مشاريع الميزانية الموجهة إلى الضفة و محاولة توجيهها لصالح أولويات السكان التي سترد في مداخلات الحضور .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى