أخبار وتقاريرمواضيع

الرهينة السابق كامات: ستضطر موريتانيا لاتخاذ قرارمماثل للقرار المالي

قال بيير كامات الرهينة الفرنسي السابق المفرج عنه ان موريتانيا معرضة لمواجهة ظرف مماثل للظرف الذي وقعت فيه مالي، يقود إلي الافراج عن معتقلين من القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي.

وأوضح كامات في تصريح لصحيفة “لوربيبليكان لورين” الفرنسية اليوم ان “الجزائر وموريتانيا اشتكتا من الافراج عني. لكن الاخيرة ستكون في مواجهة قرار مماثل. لقد اختطف رهائن من ايطاليا على اراضيها وهم حاليا يواجهون مهلة للافراج عنهم . وسنرى ما ستقوم به”.

وكانت موريتانيا والجزائر دانتا إطلاق سراح أربعة من السلفيين مقابل الإفراج عن كامات، من بينهم موريتاني من القاعدة مطلوب لدى القضاء في موريتانيا . واستدعي البلدان سفيريهما في باماكو.
وقد وصل امس الى نواكشوط السفير الموريتاني بباماكو سيدي محمد ولد حننا..

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى