أخبار وتقاريرمواضيع

اعتقالات في صفوف المعلمين

فيما واصل المعلمون والأساتذة في تيرس الإمتناع عن العمل، اعتقلت الشرطة ستة من قادة نقابة التعليم وفرقت بالغاز المسيل للدموع وقفة احتجاجية نظمها معلمون أمام وزارة التعليم الأساسي احتجاجا علي عدم مراجعة مرسوم العلاوات.

استخدمت الشرطة القنابل الغازية والهراوات لتفريق اعتصام للمعلمين أمام مبني وزارة التعليم الأساسي.

وقال نقابيون إن الشرطة اعتقلت ستة قادة من النقابات حاولوا قراءة بيان من النقابة. ومن بين المعتقلين المختار ولد امبيريك الامين العام للنقابة الوطنية للتعليم الحر، وعبد الرحيم ولد سيدي احمد الامين العام لنقابة التعليم في اتحاد العمال الموريتانيين.
وقال معلمون ل ” مورينيوز” إن اعتصامهم يأتي احتجاجا علي رفض السلطات الإستجابة لمطالب تتعلق بمراجعة مرسوم أصدرته الحكومة مؤخر، يتعلق بعلاوات النقل والسكن، واعتبرته النقابات المهنية غير ذي فائدة

وفي تيرس قال مراسل ” مورينيوز” إن أساتذة الثانويات والمعلمين واصلوا إضرابا غير معلن يشنونه منذ نحو أسبوعين. وأفاد المراسل أن هؤلاء استلموا رواتبهم التي كانت معلقة وكانت السبب في الإضراب، غير أنهم لم يستلموا علاوات النقل والطبشور، فواصلوا الاعتصام في مقرات العمل، مطالبين بتلك العلاوات.
وتحدث المراسل عن اتصالات بين المضربين والادراة توقع أنة تفضي إلي حل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى