لقاح مضاد لحمى الدنج يرفع احتمالات الاصابة بها

لندن (رويترز) – قالت شركة سانوفي الفرنسية للأدوية يوم الثلاثاء إن فرص الإصابة بحمى الدنج لدى الأشخاص الذين لم يتعرضوا للعدوى من قبل وحصلوا على لقاح دنجفاكسيا الذي تنتجه الشركة تصل إلى نحو اثنين من كل ألف وإن هذه الحالات قابلة للعلاج.

مسؤولة ببرنامج التطعيم القومي في الفلبين تعرض لقاح شركة سانوفي الفرنسية (دنجفاكسيا) المضاد لحمى الدنج في مترو مانيلا يوم الاثنين. تصوير: روميو رانوكو – رويترز

وهذا اللقاح هو محور نزاع بشأن السلامة بعدما أظهرت بيانات جديدة أنه قد يؤدي لتدهور مرض حمى الدنج في بعض الحالات مما دفع الفلبين لوقف بيعه وتعليق برنامج حكومي لتطعيم مئات الآلاف من الأطفال.

وردا على النقد الموجه لها بعد التأخير في الإعلان عن وجود مشاكل قالت سانوفي إنها تمكنت فقط من إجراء تحليل مفصل لتحديد تأثير عدوى الدنج السابقة في العام الحالي بعد التعاون مع جامعة بيتسبرج لتطوير طريقة فحص جديدة.

وقالت الشركة في بيان مرسل بالبريد الالكتروني ”الخطر المتزايد الذي رصده التحليل الجديد يعني حالتين إضافيتين من ’حمى الدنج الشديدة’ من كل ألف حالة لم تصب من قبل بالعدوى وحصلت على تطعيم باللقاح لأكثر من خمسة أعوام من المتابعة“.

وأضافت ”في هذه المجموعة تعافى الجميع بفضل العلاج الطبي الملائم“.

شارك