منوعات

دار سينما روسية تتحدى حظرا بعرض فلم يهين ستالين

موسكو (رويترز) – تحدت دار عرض سينمائية في روسيا حظرا أصدرته وزارة الثقافة لعرض فيلم ساخر عن ستالين متعللة بأنه يتهكم على ماضي البلاد السوفيتي.

وعرضت السينما فيلم (ذا ديث أوف ستالين) أو ”وفاة ستالين“ في قاعة اكتظت بالجمهور يوم الخميس.

ولدى سؤال وزارة الثقافة عن عرض دار (بيونير) في موسكو للفيلم بعد أن سحبت الوزارة هذا الأسبوع رخصة عرضه قالت في بيان إن أي طرف يتحدى الحظر سيحاسب قانونا على أفعاله. وأحجم موظفون في السينما عن التعليق.

وقال صحفي من رويترز حضر عرض الفيلم في حفلة مسائية إن مقاعد القاعة التي تبلغ نحو 80 مقعدا كانت محجوزة بالكامل واضطر بعض أفراد الجمهور للجلوس على الأرض.

ويصور الفيلم، وهو عمل للمخرج الاسكتلندي أرماندو لانوتشي، التناحر والطعن من الخلف بين أوثق حلفاء الزعيم السوفيتي الراحل جوزيف ستالين وهم يتنافسون على السلطة بمجرد وفاته عام 1953.

وقال وزير الثقافة الروسي فلاديمير ميدينسكي يوم الثلاثاء إن وزارته تلقت عددا من الشكاوى عن الفيلم مما دفعه لسحب ترخيص عرضه في دور السينما للجمهور.

وأضاف ميدينسكي في بيان ”كثيرون من الجيل القديم وغيرهم سينظرون إليه كسخرية مهينة لكل الماضي السوفيتي ولبلد هزم الفاشية ولأشخاص عاديين، وما هو أسوأ، لضحايا حقبة ستالين“.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.