دراسة تنصح مرضى الكلى بالابتعاد عن اللحوم منخفضة الصوديوم

إعلان

مورينيوز- نصح باحثون مرضى الكلى أو المشاكل الصحية الأخرى  الذين يريدون تجنب تناول البوتاسيوم ضمن أنظمتهم الغذائية بالابتعاد تماما عن شطائر اللحوم منخفضة الصوديوم.

وقال تقرير نشرته دورية أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية إن فريق دراسة الكندي توصل إلى أن الدجاج واللحوم المصنعة منخفضة الصوديوم تحتوي على قدر أكبر من البوتاسيوم بنسبة 44 في المئة في المتوسط مقارنة بالدجاج واللحم العادي.

وأعاد الفريق  ذلك  إلى الإضافات المحتوية على البوتاسيوم في المنتجات منخفضة الصوديوم.

ونسبت رويترز إلى بولين دارلينج من جامعة أوتاوا وكبيرة الباحثين  في الدراسة القول: ”تظهر أطعمة معبأة قليلة الصوديوم على نحو متزايد على أرفف محلات البقالة نتيجة للجهود الصحية لتقليل محتوى الصوديوم في الطعام المصنع“.

وقالت إن مصنعي الطعام يستخدمون أحيانا البوتاسيوم والفوسفور مع الإضافات ليمنحا مذاقا بديلا عن الصوديوم، لكنهم كثيرا ما لا يذكرون الكميات المستخدمة على الأغلفة.

وحسب الباحثة: ”ليس واضحا ما إذا كانت الأطعمة منخفضة الصوديوم آمنة للمرضى الذين يعانون مرضا مزمنا في الكلى أو من يتعاطون أدوية لضغط الدم“.

مورينيوز+رويترز

إعلانات