منوعاتموضوعات رئيسية

العلماء ينتجون بويضة بشرية مكتملة النمو

وقال العلماء في  نتائج دراسة نشرت في دورية (موليكيولر هيومن ريبرودكشن)  إن هذا قد تساعد يوما ما في تطوير علاجات الطب التجديدي وعلاجات جديدة للعقم.

وكان علماء أنتجوا  في وقت سابق بويضات فئران في المختبر وصولا إلى إنتاج فئران حية كما أنتجوا بويضات بشرية بدءا من مرحلة متأخرة نسبيا من مراحل النمو.

ويعتبر هؤلاء العلماء وهم  من مستشفيين بحثيين في إدنبره ومركز الإنجاب البشري في نيويورك  أول من نجح في إنتاج بويضات بشرية خارج الجسم بدءا من المراحل الأولى وحتى اكتمال النمو.

ونقلت رويترز عن إيفلين تيلفر التي شاركت في قيادة الدراسة القول: ”يمكن أن توسع القدرة على إنتاج بويضات بشرية بصورة كاملة داخل المختبر نطاق علاجات الإنجاب المتاحة. ونعمل الآن على تحسين الظروف التي تساعد على إنتاج البويضات بهذه الطريقة وندرس مدى تمتعها بالصحة“.

ونقل عن خبراء مستقلين لم يشاركوا بشكل مباشر في الدراسة الاشادة بما توصل إليه العلماء ووصفوه بأنه مهم. لكنهم حذروا من أن هناك “الكثير من العمل اللازم القيام به قبل أن يتسنى جعل البويضات المنتجة داخل المختبر، وبصورة آمنة، جاهزة للتخصيب بحيوانات منوية“.

ونقل عن دارين جريفين أستاذ علم الوراثة بجامعة كينت البريطانية  القول إن هذه النتائج ”إنجاز تقني مبهر“. وقال إنه في حال تحسين تحسين معدلات النجاح والأمان فإن الانجاز قد يساعد في المستقبل مرضى السرطان الذين يأملون في الاحتفاظ بقدرتهم على الإنجاب خلال فترة خضوعهم للعلاج الكيماوي وكذلك تحسين علاجات الإنجاب وتعميق فهم العلم لأولى مراحل الحياة البشرية.

مورينيوز+رويترز

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى