منوعاتموضوعات رئيسية

مهندسان شابان من فنزويلا يحولان نفايات البلاستيك إلى قطع غيار سيارات

مورينيوز – تمكن مهندسان  من تحويل القمامة إلى قطع غيار للسيارات.
وعمد المهندسان إلى صهر مخلفات البلاستيك وإدخالها في طابعة ثلاثية الأبعاد لصنع قطع غيار السيارات التي أصبحت مادرة في فنزويلا بسبب القيود على العملة التي تحد من استيراد المواد الأساسية.

ولا يتجاوز إنتاج المهندسين  البرمار دومينجويز وجون نايزير كيلوجراما واحدا فقط من البلاستيك المصهور لملء الطابعة يوميا غير أنهما يقولان إنهما يأملان في مساعدة قطاع الصناعة الفنزويلي، الذي كان مزدهرا ذات يوم، بإنتاج بدائل أرخص للواردات التي تحتاجها الشركات.

ونقلت رويترز عن دومينجويز (26 عاما) القول: ”الناس لا يصدقون إن التكنولوجيا تطورت في البلاد“.

وقال دومينجويز إنه تعلم من العاملين في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد خلال زيارة لأميركا بعد أن زاد اهتمامه بإعادة تدوير النفايات.

وأسس الرجلان شركة تعاقدت مع منشأة لإعادة التدوير في مدينة فالينسيا.وتورد شركة نيدراكي  التي يملكها الشابان حاليا هذا المنتج إلى 13 شركة فنزويلية وتنتج قطع غيار بلاستيكية.

ويعمل المهندسان الآن على دفع شركات فنزويلية أخرى إلى استخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.