“دار البر” الإماراتية توزع 6466 أضحية في 18 دولة من بينها موريتانيا

نواكشوط – مورينيوز – أطلقت جمعية “دار البر” في الإمارات العربية المتحدة مشروعا لتقسيم الأضاحي في 18 دولة، تتوزع بين 4 قارات، أفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا الشمالية، ويقضي بتوفير 6466 أضحية، من الضأن والماعز.

وقال عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لدار البر إن مشروع ذبح الأضاحي وتوزيع لحومها، الذي تطلقه الجمعية سنوياً، يشمل إلى جانب موريتانيا، كلاً من: السودان، غامبيا، النيجر، طاجكستان، ساحل العاج، روسيا. بنين، تنزانيا، الهند، الفلبين، الصومال، مصر، كينيا، المكسيك، نيبال، مالي، والسنغال.

و أضاف الفلاسي إإن مشروع ذبح الأضاحي وتوزيع لحومها على الفقراء والمساكين والمستحقين خارج الإمارات، الذي تنفذه الجمعية، بالتعاون مع 28 هيئة خارجية عاملة في تلك الدول، يهدف إلى زرع البهجة والسرور في قلوب الفقراء والمستحقين في تلك الدول”.

إعلانات