canlı casino siteleri casino siteleri 1xbet giriş casino sex hikayeleri oku
منوعات

مطعم تركي يقدم شطائر أسماك مجانية لمن يحول الدولار إلى الليرة

اسطنبول (رويترز) – في مدينة اسطنبول التركية، انضم مطعم إلى حملة لدعم العملة الوطنية الليرة التي تراجعت بشدة في الآونة الأخيرة وراح يقدم شطائر الأسماك المعشوقة لدى الكثيرين في المدينة بالمجان للأتراك الذين يلبون دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان لتحويل العملة الأمريكية الدولار إلى الليرة.

وهذا واحد من عروض مجانية عديدة يوفرها باعة في مختلف أنحاء تركيا يدعمون استنفار أردوغان للمشاعر القومية، إذ يقدمون أي شيء بدءا من زهور الأوركيد والبنزين وحتى قضاء ثلاثة أيام في فندق للذين يحملون الإيصالات التي تدل على تحويلهم دولارات إلى الليرة.

فإذا كان بإمكان العملاء إبراز ما يثبت أنهم بدلوا 100 دولار بالليرة، سيعطيهم عدنان جليكر، وهو صاحب مطعم في اسطنبول، شطيرة السمك دون مقابل.

وقال جليكر ”الهدف هنا هو أن نجعل صوتنا مسموعا ونبدي رد فعلنا“.

ويقع المطعم الذي يدير جليكر على الساحل مما يمكن الزبائن من الاستمتاع بوجبتهم على قارب قريب.

وتروج صفحة مطعم جليكر للعرض بصورة بها قبضة يد مرفوعة ملونة بألوان العلم التركي فوق ورقة نقد فئة 100 دولار منكمشة.

وناشد أردوغان الشعب دعم الليرة التي تعاني ضعفا عن طريق تبديل الذهب والعملات الأجنبية، قائلا إن تركيا تواجه ”حربا تجارية“.

وهبطت الليرة لمستوى قياسي أمام الدولار بلغ 7.24 ليرة للدولار هذا الأسبوع بعد أن فقدت حوالي نصف قيمتها العام الحالي مع قلق المستثمرين من تأثير أردوغان على السياسة المالية وخلاف مع الولايات المتحدة.

وقد تعافت قليلا فيما بعد ليصل الدولار إلى أقل من ستة ليرات بقليل.

وعلى الرغم من حملة دعم الليرة، أظهرت بيانات من البنك المركزي يوم الخميس ارتفاع ودائع النقد الأجنبي لدى المستثمرين المحليين في تركيا بمقدار 1.3 مليار دولار حيث وصلت إلى 159.9 مليار دولار الأسبوع الماضي.

وخصصت وسائل الإعلام التركية تغطية مكثفة لاحتجاجات مناهضة للولايات المتحدة، بما في ذلك مقاطع مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر أتراكا يحرقون فيما يبدو أوراق نقد بالدولار ويحطمون أجهزة آيفون.

وأعلن صالون لتصفيف الشعر في شرق تركيا أنه سيتوقف عن تقديم قصات شعر ”على الطريقة الأمريكية“. وكان وسم (هاشتاج) ”قاطعوا الولايات المتحدة الأمريكية“ في صدارة الموضوعات المتداولة صباح الخميس، وفي وقت لاحق تصدر وسم ”تركيا ستنتصر“.

وفي شارع الاستقلال باسطنبول، وهو مقصد سياحي شهير، عزفت مجموعة من الرجال على آلة الساز الموسيقية الوترية وغنوا أمام أعلام تركية، وكان من بين الكلمات التي غنوها ”لقد استغللتنا يا أمريكا لسنوات“ و“أمريكا القاتلة.. أمريكا القاتلة“.

مقالات ذات صلة

‫78 تعليقات

  1. تنبيه: Reba Fleurantin
  2. تنبيه: Chirurgie Tunisie
  3. تنبيه: Alumni network
  4. تنبيه: Political mass media
  5. تنبيه: semester exams
  6. تنبيه: Seattle University
  7. تنبيه: Credit Hour System
  8. تنبيه: Global partnerships
  9. تنبيه: MBA tuition fees
  10. تنبيه: Maillot de football
  11. تنبيه: Maillot de football
  12. تنبيه: ufc cage
  13. تنبيه: Fiverr Earn
  14. تنبيه: Fiverr Earn
  15. تنبيه: Fiverr Earn
  16. تنبيه: Fiverr Earn
  17. تنبيه: fiverrearn.com
  18. تنبيه: fiverrearn.com
  19. تنبيه: aussie doodle dog
  20. تنبيه: micro bully
  21. تنبيه: Piano Delivery London
  22. تنبيه: teacup frenchie
  23. تنبيه: future university
  24. تنبيه: bulldogs puppy
  25. تنبيه: Fiverr
  26. تنبيه: best university Egypt
  27. تنبيه: Lean
  28. تنبيه: FUE
  29. تنبيه: Reliable movers
  30. تنبيه: Classic Books 500
  31. تنبيه: Training Philippines
  32. تنبيه: keravita pro website
  33. تنبيه: teaburn
  34. تنبيه: Globalization
  35. تنبيه: FiverrEarn
  36. تنبيه: FiverrEarn
  37. تنبيه: FiverrEarn
  38. تنبيه: FiverrEarn
  39. تنبيه: landscape
  40. تنبيه: Scientific Research
  41. تنبيه: cheap sex cams
  42. تنبيه: live sex cams

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى