منوعات

الصمت ضجيج النفس/ ميرا منت الزلطان

ما كان الصمت يوما ضعفا
لكن كان شعور الهدوء والأبتعاد
الصمت شعور هادئ يأتي حين يأتي
الفرح والحزن…
الصمت شعور مختلف..
لم يكن الصمت هروبا لكن هو الأبتعاد..
عن الناس لكي لا تضطر لارتداء قناع مزيف
لا تود ارتداءه..
الصمت شعور كما الضجيج العالي
لكن بهدوء
الصمت ناعم دون صراخ
لم يكن للصمت صوت
لكنه ضجيج النفس
يسمعه فقط .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى