منوعات

متفرقات… بعيدا عن الصرف الصحي والناموس وكوريا الشمالية..

*- كتب زياد بن عبد الله الحارثي إلى الخليفة المنصور يسأله الزيادة عطائه وارزاقه؛ و أبلغ في كتابه..
فرد عليه المنصور : إن البلاغة والغنى إذا اجتمعتا في رجل أبطرتاه، وأمير المؤمنين يشفق عليك من ذلك فاكتف بالبلاغة..

واضح طبعا أن المنصور العباسي ألا كيف صاحب الفخامة لم يكن يقيم وزنا لأهل الأدب ..

*- لما عزم المنصور على الفتك بأبي مسلم الخراساني، كتب إليه ابن عمه عيسى بن موسى :
إذا كنت ذا رأي فكن ذا مشورة = = فإن فساد الرأي أن تتعجلا
فرد عليه المنصور:
إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة == فإن فساد الرأي أن تترددا
ولا تمهل الأعداء يوما بقدرة == و بادرهم أن يملكوا مثلها غدا

في ظل الدعوات المتزايدة من أنصار النظام و أبواقه المطالبة بحل حزب “تواصل ” نقول لفخامة الرئيس ماقال عيسى بن موسى للمنصور.. مع أن فخامته ماه دابغ بينا شي طبعا؛ يغير تواصل بعد ما نبغوه ينحل..

*- قال الجاحظ أنشدني بعض الحمقى:
إن داء الحب سقم = = ليس يهنيه القرار
ونجا من كان لا يعشق = من تلك المخازي
فقلت إن القافية الأولى راء والثانية زاي.. فقال: لا تنقط شيئا. فقلت إن الأولى مرفوعة والثانية مكسورة.. فقال: سبحان الله.. أقول له لا تنقط، فيشكل..

انكولولهم الظو ينقطع كل انهار و الطب خاسر و الأدوية مزورة وطريق الأمل وطريق روصو خاسرين والتعليم فاسد، فيقولون لنا ما شفتو المطار وقصر المؤتمرات الجديد و زيارة جلالة الملك مسواتي الثالث لنواكشوط.. !!

من صفحة أحمد فال ولد محمد آبه على الفيسبوك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى