منوعاتموضوعات رئيسية

أول ذكر لولاته/ سيد احمد ولد الامير

أول ذكر في المراجع العربية لولاته كان مع أبي عبد الله المقري “المقري الجد” (توفي 759هـ/1357م)، فقد نقل عنه تلميذه لسان الدين بن الخطيب (توفي 776 هـ/ 1374م) في كتاب الإحاطة أن عميْ جدِّه وهما: عبد الواحد وعلي ابنيْ يحيى بن عبد الرحمن المقري كانا مقيمين في ولاتة، وكانا أسسا شراكة تجارية مع أخوتهم، وكان نشاطها موزعا بين سجماسة وتلمسان وإيولاتن كما يسميها المقري. وقد ازدهرت تلك التجارة إلا أن أبناء مؤسسي الشركة بددوا تلك الأموال ولم يبق منها إلا القليل وهو ما قال أبو عبد الله المقري إنه استعان به على الدراسة.
وكذلك أبو العباس أحمد المقري “المقري الحفيد” (توفي سنة 1041هـ/ 1631م) ذكر إيولاتن في كتابه نفح الطيب ولم يضف كثيرا على ما ورد في الإحاطة لابن الخطيب نقلا عن جده أبي عبد الله المقري.
وذكرها ابن خلدون عند الحديث عن أبي إسحق الطويجن ذلك المهندس الأندلسي الذي قيل إنه هو من نقل فنون العمارة والزخرفة لمدينة ولاتة ومنه أخذت تميزها عن كافة مدن الساحل.وابن خلدون توفي 808 هجرية أي 1406 ميلادية، فهو معاصر لابن الخطيب.
وذكرها ابن بطوطة في رحلته وابن بطوطة توفي 779 هجرية 1377 ميلادية فهو من معاصري ابن خلدون ولسان الدين ابن الخطيب، وذكرها أحمد بابا التمبكتي (توفي 1036 هـ / 1627 م) في كتابه نيل الابتهاج بتطريز الديباج، واحمد بابا التنبكتي معاصر للمقري الحفيد.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى