منوعات

الحزب الحاكم بالصين يأمر أعضاءه بالتمسك بالماركسية وليس “الأشباح والأرواح”

بكين (رويترز) – أمر الحزب الشيوعي الحاكم بالصين أعضاءه يوم الأربعاء بالتمسك بماركس ولينين وحذرهم من الاعتقاد بوجود ”الأشباح والأرواح“، وذلك في أحدث مسعى للقضاء على الممارسات المعتمدة على الخرافة.

وتكفل الصين رسميا حرية اعتناق ديانات مثل المسيحية والبوذية والإسلام، لكن ينبغي أن يكون أعضاء الحزب ملحدين ويُحظر عليهم بشكل خاص ممارسة ما تصفه البلاد بالخرافات مثل زيارة العرافين.

وجاء في بيان طويل عن أفضل الطرق لتعزيز دور الحزب وقيادته نشرته وكالة شينخوا الرسمية للأنباء، أن الماركسية هي الفكر الارشادي للصين والحزب.

وقال بيان الحزب ”نمنع بشكل قاطع عدم اتباع ماركس ولينين والاعتقاد بوجود الأشباح والأرواح، وعدم تصديق الحقيقة والإيمان بالمال“.

وجاء فيه أيضا أن الحزب يتبنى ”المعارضة القاطعة لكل أشكال الفكر الخاطئ الذي يشوه ويحرف وينكر الماركسية“.

ولدى الشعب الصيني، خاصة قادته، عرف مستمر منذ القدم من الثقة بالعرافين والتنجيم.

لكن هذه الممارسات أصبحت أخطر مع حملة واسعة النطاق تستهدف الفساد المتجذر دشنها الرئيس شي جين بينغ عندما تولى السلطة في أواخر عام 2012، وسُجن خلالها عشرات من كبار المسؤولين.

وفي واحدة من أشهر تلك القضايا، صدر حكم بالسجن مدى الحياة على تشو يونغ كانغ وزير الأمن الداخلي السابق الذي كان يتمتع بنفوذ، فيما يعود بشكل جزئي إلى اتهامه بتسريب أسرار الدولة لشخص يعمل عرافا ومعالجا.

[button color="purple " size="medium" link="https://maurinews.info/" icon="fas fa-home" target="false" nofollow="false"]العودة إلى الصفحة الرئيسية[/button]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى