منوعاتمواضيع رئيسية

ابنة مؤسّس «هواوي» تقاضي الحكومة الكندية

أوتاوا، واشنطن – أ ف ب، رويترز –

قدّمت مينغ وانتشو، المديرة المالية لمجموعة «هواوي» الصينية للاتصالات، شكوى ضد السلطات الكندية، لاتهامها بانتهاك حقوقها الدستورية لدى توقيفها في فانكوفر في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

وقدّم المحامون الجمعة الماضي شكوى مدنية لدى المحكمة العليا لكولومبيا البريطانية في فانكوفر، ضد أعضاء في الحكومة الكندية ودائرة الجمارك والشرطة الفيديرالية، مطالبين بتعويضات عطل وضرر. وأفاد نصّ الشكوى بأن مينغ تندّد بتعرّضها لـ «انتهاكات خطرة لحقوقها الدستورية»، لدى توقيفها واستجوابها في مطار فانكوفر، بموجب مذكرة أصدرتها الولايات المتحدة التي تتهمها بالالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران وبسرقة أسرار صناعية من مجموعة «تي موبايل» الأميركية للاتصالات.

ويحتجّ محامو مينغ على ظروف استجوابها طيلة ثلاث ساعات من عناصر الجمارك، في إطار عملية تفتيش روتينية وفق التفسير الرسمي، قبل أن تُبلّغ رسمياً بتوقيفها. ويعتبر محاموها أن عناصر الجمارك انتهكوا حقوقها خلال هذه الساعات الثلاث، بتفتيش هواتفها وحواسبها المحمولة.

وقدم المحامون الشكوى بالتزامن مع مباشرة وزارة العدل الكندية رسمياً آلية لتسليم مينغ إلى الولايات المتحدة، قد تستغرق شهوراً أو سنوات.

في السياق ذاته، أفادت وكالة «رويترز» بأن «هواوي» تعتزم إعلان مقاضاة الحكومة الأميركية أمام محكمة في تكساس، من خلال الطعن بتعديل لقانون تفويض الدفاع الوطني، صودق عليه العام الماضي.

والقانون الذي تعتبر بكين أنه يستهدفها، يقيّد عقود الحكومة الأميركية مع شركات صينية، بما فيها «هواوي»، ويعزّز دور لجنة الإشراف على عروض الاستثمار الأجنبي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى