منوعات

رئيس وزراء الهند يخوض مغامرة في البرية

نيودلهي (رويترز) – قال بير جريلز مقدم برنامج المغامرات البريطاني (رجل في مواجهة البرية) إن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي سينضم إليه في مغامرة في البرية بالهند لرفع الوعي بأهمية حماية الطبيعة.

وتسعى الهند جاهدة لحماية البيئة والحياة البرية لديها بينما يسبب عدد السكان الكبير والآخذ في النمو ضغطا متزايدا على البرية.

وكتب جريلز، نجم البرنامج الذي يُعرض على قناة ديسكفري، على تويتر ”سيتسنى للناس في 180 دولة رؤية الجانب غير المعروف من شخصية رئيس الوزراء ناريندرا مودي وهو يخوض مغامرة بالبرية في الهند للتوعية بأهمية الحفاظ على الحيوانات وبالتغير البيئي“.

ويظهر مودي (68 عاما) في إعلان البرنامج وهو يقود سيارة إلى داخل متنزه جيم كوربت الوطني بشمال الهند بإرشاد من جريلز، مع لقطات لنمر وقطيع أفيال وغزلان تركض على بعد.

ويقول جريلز لمودي ”أنت أهم شخص في الهند ومهمتي هي حمايتك“.

وقال مودي إنه نشأ في الطبيعة وإن البرنامج فرصة لعرض الحياة البرية الثرية بالهند.

ونقلت قناة ديسكفري عنه قوله ”عشت لسنوات وسط الطبيعة، في الجبال والغابات“.

وأضاف ”لهذه السنوات تأثير دائم على حياتي. لذا عندما سئلت عن برنامج خاص يركز على الحياة بعيدا عن السياسة ووسط الطبيعة أيضا جذبني الأمر بشدة ورغبت في المشاركة فيه“.

ومن المقرر أن يعرض البرنامج يوم 12 أغسطس آب.

والهند، التي تمتد من مرتفعات الهيمالايا المغطاة بالثلوج في الشمال إلى المناطق المدارية الدافئة جنوبا، موطن لمعظم النمور المتبقية في العالم التي تعيش في البرية.

وزادت المواجهات بين النمور والقرويين في السنوات القليلة الماضية مع انكماش موطن هذه الحيوانات.

وذكرت وسائل إعلام أن قرويون انهالوا الأسبوع الماضي ضربا بالعصي على لبؤة حتى ماتت بعدما هاجمت رجلا وأصابته.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم