منوعاتموضوعات رئيسية

107 أفلام من 32 دولة في مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة 

القاهرة – (رويترز)- من سامح الخطيب

بحفل سريع اقتصر على الكلمات الرسمية والتكريم أطلق مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة دورته الثالثة والعشرين اليوم الخميس بمشاركة 107 أفلام من 32 دولة.

ويقام المهرجان، الأقدم عربيا بمجال الأفلام القصيرة، هذا العام تحت إدارة جديدة برئاسة المخرج سعد هنداوي وينظمه المركز القومي للسينما برئاسة السيناريست زينب عزيز.

وقالت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم في كلمة الافتتاح الذي أقيم بقصر ثقافة الإسماعيلية “اليوم على أرض الإسماعيلية، التي تعد ممرا للسلام ومعبرا للمحبة، نعلن افتتاح الدورة الثالثة والعشرين من مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة”.

وأضافت أن المهرجان “بات منذ ميلاده محفلا عالميا لطرح ومناقشة الكثير من القضايا الإنسانية والأفكار البناءة وإلقاء الضوء على ثوابت القيم السامية والمبادئ النبيلة من خلال عالم ساحر جذاب يضم برنامجا مميزا يزخر بأهم وأحدث الأفلام العربية والدولية التي تعرض للمرة الأولى في مصر والمنطقة إلى جانب مجموعة من الفعاليات الأخرى”.

يتنافس على جوائز المهرجان 57 فيلما ضمن خمس مسابقات للأفلام التسجيلية الطويلة والروائية القصيرة والتسجيلية القصيرة وأفلام التحريك وأفلام الطلبة فيما تعرض باقي الأفلام ضمن برامج خاصة موازية.

ويرأس لجنة التحكيم الدولية المخرج الفرنسي لادج لي الحاصل على جائزة لجنة التحكيم من مهرجان كان السينمائي عام 2019 عن فيلمه (البؤساء) الذي رشح أيضا لجائزة أوسكار أفضل فيلم دولي.

وتحل كوريا الجنوبية “ضيف شرف” المهرجان الذي سيعرض أربعة أفلام كورية من بينها فيلم ينافس ضمن مسابقة الأفلام الروائية القصيرة.

وكرم المهرجان في الافتتاح عواد شكري أحد أبرز مخرجي الأفلام التسجيلية في مصر والذي سيصدر كتيب عنه من إعداد الناقدة صفاء الليثي إضافة لعرض ثلاثة أفلام مرممة من إخراجه.

وعقب الافتتاح الرسمي عرض المهرجان برنامجا صغيرا للأفلام القصيرة بالتعاون مع مهرجان كليرمون فيران الفرنسي تضمن أربعة أفلام من فرنسا وسويسرا وهولندا وإسبانيا.

ويستمر المهرجان حتى الثالث والعشرين من مارس آذار ببرنامج يشمل ثلاث ورش تدريب للشبان مع احتفاء خاص بمئوية ميلاد المخرج المصري صلاح التهامي (1922-1997) إضافة إلى إحياء مئوية ميلاد المخرج الطليعي جوناس ميكاس.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى