منوعاتموضوعات رئيسية

اتعرگيب / سيدي محمد

اتعرگيب أولحريش أوالتحراش، هو نوع من التضامن مع المطلقة، والدعم المعنوي لها، في مجتمع أمومي تدلل فيه المرأة وتختال ملكة واثقة الخطى.فقد جرت العادة إذا طلقت سيدة أن يعمد رجل من العصر إلي ثور أو جمل فيعرگبه، وأن يقول “قولا معروفا” موزونا مقفى.

ومن أشهر ما قيل في اتعرگيب قول امحمد ولد أحمد يوره:

الطلاق اعيَ يتوسد :: متن الشعبَ و الشين أشَد

وافذَ الطلاق إلّ يرتد ::

عن لحريطانِ للرّعبوبْ

اعرفنَ عن يتخَلَّ حدْ ::

ماهُ شين ءُ لاهُ مشعوب

ويقول محمد عبد الله ولد سعيد ولد عبد الجليل مخاطبا الأمير بياده لما علم بطلاق منت البار:

لَحَّگْ لِلِّ وَاسَ فِالشَّرْ::

الْ لاَحِگْ لَخْلاَگْ اُلاَظَرْ

مِسْلِمْ عَنِّ نِبْغِ نَجْبَرْ ::

مَرْكُوبْ اِمَرَّگْنِ لِلدَّارْ

اجْمَلْ مَعْلُومْ اِعُودْ اذْكَرْ::

نِبْغِيهْ اُخَالِگْ مِنْ لَخْبَارْ

اَلِّ مَذْكُورْ الْحَگْهُمْ شَرْگْ ::

كِيفِتْ تِخْلِيِّتْ مِنْتْ الْبارْ

رَاعِ ذِيكْ اِيلَ عَادِتْ حَگْ ::

كَافِينِ مِنْ مَرْكُوبْ احمارْ

ومن الطريف أن ولي الله الشيخ محمدو ولد حبيب الرحمن وكان مجذوبا زار مرة امحمد ولد أحمد يوره وبين يديه ابنه محمد باب والقاضي اميي.

وبدا الولي المجذوب غضبان أسفا فقال له امحمد ما أغضبك يا محمدو فقال:

منتي (حَسْـنَـه) اتخلاتْ ؤ لاعرگب لها حد منكم، وانتومَ اغناكم وشعركم ماشي امu اعراگيبكم فقال امحمد مخاطبا محمد باب واميي وقد أزال مؤونة التحفظ إكراما لخاطر الولي:

لگَومْ حد منكم إيگيس الحاسي إيعرگب ثور وحد منكم إيگول ش. فقام محمد باب وفي قيامه قال في تورية بديعة ولزوم جميل:

أشياخْ التصووف :: ألا ذَ الشيخ ءُ توفْ

حگ ءُ بيهَ معروف :: ماهُ دَيْ اللسْنَ

وامنين إجينَ خوف ::

هوَّ فيه إنْفَسنَ

وأمنادمْ جاهْ إشوف ::

حَسْنَ وِيرَ حسْن

فسُرِّيَ عن الولي وغشيته البشاشة والسرور.

.وذات طلاق في التاگلالت، كان حرياً بأحد العصرين (الفهامة) أو (امغاسيل) أن يعرگب، ولم يحدث ذلك فقال محمد عبدالله ولد الحسن:

خالگ ثور افلخيام :: گلتْ كتلو ثقيلْ

ما كتلوه الفهام :: ءُ لا كتلوه امغاسيلْ

ويقول عبدالله ولد امسيد:

تخليتْ لعلياتْ :: ألَّ گطْ اتوَساتْ

غيرْ امنينْ اتخلاتْ ::

مريمْ مانَ مَتاوْ

مانلّ مَطروباتْ ::

لعلياتْ اسّـوَاوْ

ذوكْ إلِّ مشدوداتْ ::

خافو من يتخلاوْ

أوذوكْ إلّي مصحوبات ::

منهمْ لصحابْ اوفاوْ

أوذوك المستحفياتْ ::

أَّل باشْ استحفاوْ

وفي طلاق ببّاهَ يقول امغني متكايس:

راجل باشت غيد التشهار ::

گالو عنو محظوظ ءُ بارءُ

كافِ من حظّو عنّو دار ::

بَبّاهَ واجبرْ بَبّاهَ

وآن حدِّ گباظ أخبار ::

واسمعتْ ابمسلَ وساهَ

ولاّ گد الگايل عنهَ ::

باطلْ من گد النباهَ

عنو رَ مسلَ زيّنهَ ::

ملانَ بعد ءُ خلاهَ

ويقول آخر:

لا تنشطن سبّتْ فلشِ ::

عرسك مرفود اعليه الدين

واعيات الرجال تمشِ ::

عن ياسر من غايت لخرين

ويقول آخر:

افتخليت الْ منها مضنوك ::

انگد انعرگب كنت اَفوك

ولّ ثور اكبير أمدروك ::

عندي ساخي بيه اعليها

وابْلِ مانلَّ مامشكوك ::

عني مانِ ساخ بيها

غير ألَّ باطل يالخلاگ ::

مفهوم إنِّ بتواسيها

مالاهِ ابردلِ لخلاگ ::

كون انعركب “راجل” فيها

ويقول آخر:

تهجالكْ ذلِ هون شاعْ ::

زادك عند الرجالَ

بيك لِّ يختيروكْ گاعْ

:: الرجالَ هجّالَ

ويقول آخر:

هح اصل آن لاهِ نمش ::

ألاَ نعرف بل الوتات

مزدوف ألاَحاصرني ش ::

وسامع عن جِلّيت اتخلات

ويقول آخر:

إيل عادت حك اتخلات ::

غلَّ هذ يخلع وحدات

من لمشدَّ و الهجالات ::

ما يختيروها تتخلَ

و الرجال فرحت متات ::

يخلعها ماهُ لمولَّ

و امن الغَيبَ و كتنها جات ::

من شورِ مَجات العِلَّ

هاذِ طلعَ زين و احفول ::

إلغلَّ مگيولَ ولَّه

ذ گاف املِّ مگيو ل ::

اعلَ را ص الطلعَ ولَّ

ويقول آخر:

مَذكُورَ نَصْرتْ غِيدْ الزّين ::

وأزْينهمْ تبْسَـامْ اتْخـلاتْ

راعِ ذاك إِرفّـدْ وحْديـن ::

-مَفاتْ احقّقْ- عنْ وَحْـداتْ

وانَگـظْ لَلْفـاظْ إلّ بَيْـنْ ::

وحديْنْ إمْعَ وَحْداتْ إخْراتْ

ك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى