منوعات

ضابط بشرطة لندن يقر بارتكاب 24 جريمة اغتصاب واعتداء جنسي

أقر ضابط في شرطة العاصمة البريطانية لندن، اليوم (الاثنين)، بارتكابه عشرات جرائم الاغتصاب والاعتداء الجنسي ضد 12 سيدة على مدار 17 عاماً، في حين وصفها المحققون بأنها أكثر قضايا رجال الشرطة صدمة.

واعترف دافيد كاريك (48 عاماً) بالذنب في 49 تهمة، بما فيها 24 اتهاماً بالاغتصاب واتهامات بالاعتداء ومحاولة الاغتصاب، بحسب ما أوردته وكالة «أسوشييتد برس» للأنباء.

وخدم الضابط الذي التحق بشرطة لندن عام 2001، في قيادة الحماية البرلمانية والدبلوماسية.

واعتذرت إدارة الشرطة للضحايا بعدما اتضح أن 9 من الاتهامات بالاغتصاب وجرائم أخرى تم ملاحقة كاريك بها في الفترة بين 2000 و2021، في حين لم يتم وقفه عن العمل سوى بعد القبض عليه إثر شكوى اغتصاب عام 2021.

وقالت المفوضة المساعدة للشرطة، باربارا غراي، إن القضية «صادمة»، واعتذرت لعدم وقف كاريك عن العمل قبل 2021. وأضافت أن كاريك «استخدم حقيقة أنه ضابط شرطة للسيطرة على ضحاياه وإكراههن».

من جانبه، وصف عمدة لندن، صادق خان، ما تم كشفه بأنه «مروع»، مؤكداً أن «سكان لندن سيشعرون – ومعهم حق – بالصدمة؛ لأن هذا الرجل كان قادراً على العمل في شرطة العاصمة لهذه الفترة الطويلة، وهناك أسئلة جدية ينبغي الإجابة عنها بشأن قدرته على استغلال وظيفته كشرطي في هذا السلوك المروع».
(أ.ب)

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى