ثقافة وفن

سيدة الزرقة/ ناجي محمد الامام

أكُلَّما غاب وجهُ البحر تلقاه ..
في زرقة الصبح..
في الفستان…
رَبَّاهُ…
في دَفْقِ نيسانَ..
دِفْءِ الماءِ..
نضرته…
في حُلة الأزرق الليلاك زرناهُ..
جئناهُ نحملُ جسرَ العابرين..
إلي ظل احتمال البهاء البكر..
جئناهُ…
هذا زمانُ ازرقاقِ الحَرف
في دمنا.. يُندي اشتعالَ غيابٍ..
ما ألفناهُ…
أرجوكِ سيدةَ الغُدْران :
إِنْ حَضَرَ الغيَّابُ..
وانهَمَرَ الغيمُ القديمُ
خُذيني.. حَيْثُ أَلْقَاهُ…
لا بُدَّ من نجمة في الشعر شاردة…تتلو..
تُرَتِّلُ من قوليَ…
أزكاهُ…
لابد من وردة حمراءَ غافيةِ ..
علي مُقامٍ عتيقٍ …
ما ألِفْناهُ…
لا بُدَّ من سَوْسَن..
لا بُدَّ من حَبَقٍ…
لا بُدَّ منْ فَلَقٍ
في الفيض تغشاهُ …
ملاءةُ الملإ الزرقاء زنبقــةً..
وفي مساق التشهي من تَوَلَّاهُ…
أَوْلاهُ حالَ التساقي..
والمدَى سِنَةٌ..رَفَّتْ…فَوَاطيبَ مَرْآهُ..
ومَأْتـــاهُ…
نافورةَ الطيب في حزْنِ المدائن..
قد طال الوقوف..
فَــرُشّي حيث مغناهُ…
أنا.. أنا الآمرُ الناهي . وقد نهدتْ…
إِنَّا ..إذا الوَلَهُ / الشوق/ الحنينُ/رَسا
على شطوط الهوى ..كُنَّا…حُمَيَّاهُ…
مُجـْراهُ…من عتبات الكرخ ..أشرعةٌ
نحدو بها القمرَ الزاهي ..و مَرْآهُ…
بُشراك.. سيدةَ الشّطّيْن…
قد نَهَدَ الطاؤوس
مذ كعبتْ…
فاستبرق الأزرق الوهَّاج والجاهُ..
واستمطرتْ بسواد المُقلتيْن جَدَا
عِقْدٍ من اللؤلؤ المنظوم مثناهُ..
عضتْ علي عِنَبٍ ..
نَضَّتْهُ من غَضَبٍ…
غَضَّتْهُ من أدبٍ …
ما كان أسناهُ !!

::::::::::::::::
لازمة الحنين

إِنَّا ..إذا الوَلَهُ / الشوق/ الحنينُ/رَسا
على شطوط الهوى ..كُنَّا…حُمَيَّاهُ…
مُجـْراهُ…من عتبات الكرخ ..أشرعةٌ
نحدو بها القمرَ الزاهي..
و مرآه…

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.