ثقافة وفن

قطر وفرنسا تتنافسان على رئاسة اليونسكو

باريس – وكالات – أسفرت جولة الإعادة بين مصر وفرنسا في انتخابات “اليونسكو” لاختيار المرشح الذي سينافس قطر بعد ساعات قليلة في المرحلة الخامسة على منصب المدير العام الجديد عن فوز مرشحة فرنسا، أودري أزولاي، على مشيرة خطاب.

وقد حصلت أودري على 31 صوتًا بينما حصلت مشيرة خطاب على 25 صوتًا.

وفي القاهرة كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، أن بعثة مصر الدائمة لدى اليونسكو تقدمت صباح اليوم الجمعة بمذكرة رسمية الى مدير عام اليونسكو “إيرينا بوكوفا” لطلب التحقق من صحة ما تم رصده من خروقات شابت عملية انتخاب مدير عامة المنظمة الجديد، والتي بدأت جولتها الأولى يوم الاثنين الماضي.

وأوضح أبو زيد، ان وزير الخارجية سامح شكري التقى صباح الجمعة مع مدير عام اليونيسكو، حيث قدم لها الشكر على الجهد الذي بذلته في إدارة عمل المنظمة خلال فترة رئاستها وتعاونها الكامل والإيجابي خلال تلك الفترة، كما قام بنقل ما تم رصده بشأن العملية الانتخابية خلال الأيام الماضية مطالباً بالتحقق من تلك الخروقات بشكل عاجل لتأثيرها المباشر على نزاهة العملية الانتخابية.

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت أمس الخميس انسحاب واشنطن من “اليونسكو” عقب قرارات اتخذتها المنظمة، واعتبرتها أمريكا مناهضة لـ”إسرائيل”، على أن يسري القرار في 31 كانون أول (ديسمبر) المقبل.

يذكر أن الولايات المتحدة توقفت عن تمويل “يونسكو” بعد أن صوتت لصالح إدراج فلسطين كعضو بها في 2011، لكن الخارجية الأمريكية احتفظت بمكتب لها في مقر المنظمة بباريس.

واعتمد المجلس التنفيذي لـ”اليونسكو”، أول أمس مجددًا قرار “فلسطين المحتلة” الذي نص على “وجوب التزام “إسرائيل” بصون سلامة (المسجد الأقصى/الحرم الشريف) وأصالته وتراثه الثقافي وفقا للوضع التاريخي الذي كان قائمًا، بوصفه موقعًا إسلاميًّا مقدسًا مخصصًا للعبادة”.

وكان وزير الثقافة القطري السابق، حمد بن عبد العزيز الكواري، قد تصدر الجولة الثانية من انتخابات المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو).

وحلت وزيرة الثقافة والاتصالات الفرنسية، أودري أزولاي، في المركز الثاني، بحصولها على 13 صوتًا.

فيما حصلت وزيرة الدولة المصرية للأسرة والسكان سابقاً، مشيرة خطاب، على 12 صوتًا، لتحتل المركز الثالث.

وكان المرشح القطري تصدر كذلك نتائج الجولة الأولى، يوم الإثنين، بحصوله على 19 صوتًا، وحلت بعده أيضا المرشحتان الفرنسية (13 صوتاً) والمصرية (11 صوتاً) على التوالي.

وتُجرى الانتخابات على مراحل، بين يومي 9 و13 من تشرين أول (أكتوبر) الجاري، لاختيار خليفة للبلغارية إيرينا بوكوفا (2009-2017).

ويتنافس في الجولة الأخيرة من هذه الانتخابات أعلى مرشحين حصلا على أصوات.

وتنافس في انتخابات الـ”يونسكو” سبعة مرشحين من قطر، ومصر، ولبنان، وفرنسا، والصين، وفيتنام وأذربيجان.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى