ثقافة وفنموضوعات رئيسية

صدور كتاب عشتار في اللباس والجسد للدكتور ناصيف نصار

صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب عشتار في اللباس والجسد للدكتور ناصيف نصار.

قالت عشتار: «استمعتُ إليه، للمرّة الأولى، وهو يلقي محاضرةً عامّة حول «الفلسفة والحياة اليوميّة». فاهتزّت مشاعري اندهاشًا وابتهاجًا، وانفتحت عيناي على نمط جديد من التفكير في حياتي. ونهَضَت في أعماقي رغبةٌ بهيّةٌ عارمةٌ، آتية من بعيد، كأنها رسالة من السماء».

وسَعَت عشتار إلى تحقيق رغبتها، فجاء هذا الكتاب ثمرةً أولى، لافتةً بأكثر من اعتبار، وبخاصةٍ بالنسبة إلى المجال الثقافي العربي، حوارًا فلسفيًا حول ظاهرةِ اللباس ومتعلقاتها ومكانتها في حياة الناس بصورةٍ عامّة، حوارًا غنيًا وممتعًا، يذكِّر بحوارات أفلاطون الخالدة، فيما هو منشغل انشغالًا كليًا بهموم عصرنا ومشكلاته وتناقضاته وتحولاته.

هكذا يدخل هذا الكتاب بأسلوبه الحواري الرشيق في مناقشة وتحليل موضوعات قلما نوقشت بهذه الشمولية في الفلسفة العربية؛ فيدخل من قضية اللباس إلى قضايا فلسفية متعددة، منها قضايا الذات والجسد والأنا، وقضايا العُري والجمال والسعادة، والقيم والأخلاق، والثقافة والفن، والمساواة بين الجنسين… مركزًا هذا الحوار على بعض الأمور ومكتفيًا أحيانًا بالإشارة وبالإيحاء إلى أمور أخرى.

يجمع موضوع اللباس في هذا النص الحواري المستجد في أعمال ناصيف نصار بين ثلاثة أبعاد على الأقل: اللباس في بعده الاجتماعي، واللباس في بعده الفردي، واللباس في بعده السوقي السلعي، فيتسع الحوار في ما بين هذه الأبعاد ليناقش قضية اللباس والعُري انطلاقًا من الإشكاليات الكبرى التي طالما ناقشها ناصيف نصار وحللها، وفي مقدمتها إشكالية التكامل والتصارع بين فردية الإنسان واجتماعيته، التي تُبنى عليها إشكالية أخرى لها علاقة بحرية الإنسان الفرد وحدود هذه الحرية في بعدها الاجتماعي.

يقع الكتاب في 288 صفحة، وثمن النسخة 14 دولاراً.

عن رأي اليوم

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى