ليست معركتي لكنني مضطر للتعليق- تدوينة

إعلان

.

تابعت بعدم اكتراث التراشق في وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بين بعض أصحاب المواقع الموريتانية حول التمثيل في لجنة التسيير الخاصة بطيب الذكر “صندوق دعم الصحافة”..
تجاهلت الأمر لأنني أضعه في “سياقه المؤسف”، ولست معنيا به……
وأمس قرأت بيانا صادرا عن لجنة التسيير الخاصة بالصندوق أقل ما يوصف به أنه سيء التوقيت…
كان أحرى باللجنة والوزارة الوصية والسلطات العليا في البلد الوقوف في وجه الفوضى العارمة في ما يسمى الصحافة والخرق اليومي لأخلاقيات المهنة والولوغ في أعراض الناس والاضرار بمصالح البلد وأمنه قبل الآن، وليس عبر التهديد بالحرمان من دعم تافه لا يسمن ولا يغني من جوع…
كنت سأدعم أي ضوابط لا تعتدي على الحرية الصحفية لو لم تأت في شكل مقرف كهذا…

أسجل تنديدي بالبيان

نص بيان الصندوق:

” تُحرم من الدعم كل مؤسسة أو هيئة تنشر أو ترعى إساءة للمقدسات الدينية أو الرموز الوطنية أو تبث خطابا متطرفا أو تنشر ما يهدد السلم الأهلي أو الحوزة الترابية أو تسرب أسرارا عسكرية للدولة أو تنشر قذفا أو سبا شخصيا لرئيس الجمهورية أو رجال القضاء أو أعضاء الحكومة أو القيادات العسكرية والأمنية أو رئيس وأعضاء السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو أعضاء اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق دعم الصحافة الموريتانية الخاصة أو تقوم بنشر يهدف إلى التأثير أو التشويش على سير أو نتائج أعمال القضاء أو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق الدعم العمومي للصحافة الموريتانية الخاصة”.

الشيخ بكاي

إعلانات
شارك