أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

أولياء الدم في حادث السناتور ولد غده يزورون المعني ويؤكدون أنهم يعفون

روصو- “مورينيوز- أبلغ أولياء دم القتيلين في حادث السناتور مخمد ولد غده  المعني أنهم لا يطالبونه بأي شيء ويعتبرون الحادث قضاء وقدرا خلال اجتماع ضمهم في مبنى كتيبة الدرك بمدينة روصو الواقعة على ضفة نهر السنغال.

وقال مراسل لـ”مورينيوز” في المدينة إن الدرك سمح للسناتور باستقبال أولياء الدم الذين أتوا لزيارته. ويحتجز ولد غده لدى الدرك منذ جنحت سيارته أمس وارتطمت بمزل قتلت فيه امرأة وطفلا وجرحت سيدة أخرى.

وعلم المراسل أن التحقيقات انتهت مع السناتور الذي سمح له أيضا باستقبال سياسيين من المعارضة.

وكان أولياء الدم عفوا بموجب وثيقة  مستوفية الشروط القانونية لكن الدرك واصل احتجاز الرجل.وأثار استمرار احتجازه انتقادات في وسائل التواصل الاجتماعي. واعتبر البعض أن في الأمر تصفية حسابات مع واحد من أبرز منتقدي السلطة. غير أن آخرين أدخلوا الاحتجاز في إطار إجراءات التحقيق الروتينية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى