تحقيقات ومقابلات

نساء كيفه تحيين صناعة الخرز

كيفة (موريتانيا) – رويترز– مدينة كيفة في جنوب موريتانيا مشهورة بالخرز الملون المصنوع من الزجاج.
وتعرف أدوات الزينة الزجاجية باسم خرز كيفة الذي يرجع الى تقليد قديم بالمنطقة تأثر بالتراثين الافريقي والعربي.

واليوم عادت النساء في المنطقة لانتاج الخرز النادر يدويا. ولا يزال الغموض والاساطير تحيط بأصول خرز كيفه.

وتقول باحثة في مركز أبحاث ودراسات الصحراء الغربية (سيروس) تدعى ميمونة بنت سالك ان خرز كيفة كان يستخدم في الاصل لتزيين شعر النساء.
وأضافت “في البداية كانت النساء يستخدمن الحلي والخرز والصدف في (تزيين) شعورهن لجعلها أكثر جاذبية. اذن فانه (الخرز) يستخدم أساسا في تصفيف الشعر
.”
وأردفت ميمونة ان تكلفة الخرز تتراوح بين 1000 و3000 أوقية (4 – 11 دولارا) لكل عقد حسب جودة الصناعة.

وتعكف امرأة تدعى عقيلة بنت عيد مع صديقاتها على سحق الزجاج في عملية بطيئة تمهيدا لانتاج حبات الخرز يدويا قبل تزيينها ثم تسويتها في فرن بدائي.

وشرحت عقيلة العملية فقالت انها تبدأ بسحق الزجاج بحجر موضحة ان ذلك يستغرق النهار كاملا. وأضافت أنها بحلول المساء تصنع 20 حبة من مسحوق الزجاج وتتركها لتجف حتى اليوم التالي وبعد ذلك ترسم أشكالا مختلفة عليها ثم تضعها في فرن ساخن لمدة ساعتين قبل ان تخرجها.

وعلى الرغم من التاريخ المجهول لصناعة خرز كيفة فمن الممكن تتبعه الى مدينة كومبي صالح العاصمة القديمة لسلطنة غانا الاسلامية.

وبحلول سبعينيات القرن الماضي لم يتبق سوى بضع نساء يعملن في هذه الصناعة. لكن في الثمانينات مع اهتمام الاجانب بهذا الفن انتعشت صناعة الخرز في كيفة.
وفي المتحف الوطني بنواكشوط يعرض الخرز القديم ليراه الزوار
.
وقال علي ولد مروان مدير المتحف “خرز كيفة المشهور يجلب من مكانين،
. هناك الزنجي الافريقي خاصة لان منطقة كيفة متأثرة بامبراطورية غانا لا سيما السونينكا القريبين. الخرز يصنع بتقليد الخرز القديم الخاص بمملكة غانا أو بتقليد الرسوم الفنية والصناعات اليدوية الجلدية”

ويباع خرز كيفة حاليا في أنحاء موريتانيا الا ان كثيرين يقولون ان المنتج ” الجديد” فقد الجاذبية الجمالية التي كان يتمتع بها الخرز القديم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى