تحقيقات ومقابلاتموضوعات رئيسية

الكركرات : فتح المعبر أمام البضائع والاشخاص

الكركرات ( المنطقة العازلة بين موريتانيا والصحراء الغربية)- “مورينيوز”- من الشيخ بكاي-

فتح معبر الكركرات أمام الأشخاص والبضائع مساء السبت بعد إغلاق دام 24 يوما.
وبدأت شاحنات مغربية تدخل الارض الموريتانية عبر الممر الذي هو المنفذ البري الوحيد للمغرب على موريتانيا ومن خلالها بعض الدول الافريقية..
وتتخذ قوات مغربية وأخرى قليلة تابعة للامم المتحدة مواقع لها في المنطقة العازلة، فيما تنتشر قوات موريتانية على الحدود من دون الاقتراب من الممر .
وتكتفي موريتانيا هنا بقوة من الدرك ومكتب للجمارك.
وقال ضابط موريتاني لـ”مورينيوز”: “نحن معنيون فقط بتأمين حدودنا ولا نشعر بأي قلق”.

;وبدأت الشاحنات المغربية التي تقف منذ 21 اكتوبر الماضي في طابور احتل ثلاثة كيلومترات أمام المركز الموريتاني تتحرك..
وقال سائقون مغاربة لـ”مورينيوز” إنهم يشعرون بالفرح بالعودة إلى بلادهم.
وأعرب السائق أحمد أيت سيكو عن الامتنان للموريتانيين “الذين قدموا المساعدة والمواساة”.
وقال السائق يوسف: “كانت خسائرنا المادية كبيرة، وقد تضررت أسرنا”
واتصلت “مورينيوز” الصحراوية ليلى المقيمة في نواذيبو هاتفيا من أجل التعليق على فتح المعبر.
وقالت ليلى: ” لن يطول ذلك، فالشعب الصحراوي لن يستمر في قبول التشرد.. سنطرد المغاربة من أرضنا”.
وفي معرض التعليق على الاضرار “المادية والنفسية” التي تعرض لها السائقون المغاربة اعترضت ليلى على ما وصفته ب”تعاطف مع طرف وتجاهل آخر” وتساءلت: “الا يعتبر حال الصحراويين في الملاجئ مأساة؟”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى