أخبار وتقارير

فرنسا تقول إنها قتلت عشرين جهاديا في أزواد

نواكشوط- “مورينيوز”- قالت وزارة الدفاع الفرنسية إن قواتها المتمركزة في مالي قتلت نحو 20 مسلحا إسلاميا في إقليم أزواد  هذا الأسبوع في عملية استخدمت فيها مقاتلات وطائرات هليكوبتر هجومية .

وقالت الوزارة في بيان “تم القضاء على 20 إرهابيا وفي عمليات تفتيش بعدها ضبط الجيش أفرادا وأسلحة”.

ويوم الخميس أصيب جنود فرنسيون بجروح تفاوتت في الخطورة حينما شن مسلحون هجوما بقذائف الهاون على  مقر للقوات الفرنسية في مدينة تيمبوكتو بإقليم أزواد، في عملية تبنتها جماعة“نصرة الاسلام والمسلمين” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي.

وتبنت جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين  التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي سلسلة من العمليات ضد القوات الفرنسية الاممية والجيش المالي في إقليم أزواد شمالي البلاد خلال الشهرين الماضيين. وشهدت العمليات تصاعدا لافتا منذ اندماج أربع حركات جهادية في تنظيم واحد اختير له إياد غالي أميرا.

وتنشر فرنسا  أكثر من 4500 جندي في الاقليم  في عملية أطلقت عليها اسم قوة برخان. ويعود التدخل الفرنسي في الشمال المالي إلى العام 2013  وكان من أجل لطرد متشددين على صلة بتنظيم القاعدة سيطروا على شمال مالي قبل ذلك بعام.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.