أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الرئيس الجديد لـ” تواصل”: “المشاركة السياسية” و “تعزيز المرجعية الاسلامية” أبرز التوجهات في المرحلة القادمة

نواكشوط -مورينيوز”- قال الرئيس الجديد لحزب “تواصل” ذي المرجعية الاخوانية محمد محمود ولد سيدي إن حزبه يراهن على “المشاركة السياسية” خلال المرحلة المقبلة مضيفا أن سيعزز “المرجعية الإسلامية” للحزب.

وقال ولد سيدي الذي كان يتحدث في حفل استلامه رسميا رئاسة الحزب خلفا لمحمد جميل منصور إن التوجهات الكبرى للحزب في المرحلة القادمة تشمل “المشاركة السياسية” التي”خيار يراهن على التراكم وعلى تنمية الوعي بالحقوق والنضال من أجلها باعتبار ذلك البوابة الفعلية للتغيير والعمل السياسي الجاد” وفق ما نقل عنه موقع “الاخبار”.

وأضاف الرئيس الجديد لـ”تواصل” أن أبرز التوجهات السياسية في المرحلة القادمة ستكون “تعزيز المرجعية الاسلامية” مشيرا إلى أنه “يترتب على ذلك السعي عمليا، بعد أن تقرر ذلك دستوريا لجعل الإسلام بثوابته وأحكامه، القاعدة المؤسسة للقوانين والحياة العامة، وترسيخ القيم والثقافة الإسلامية والتمكين للدعوة ومؤسساتها باعتبار ذلك صمام أمان المجتمع وضمان وحدته وتماسكه” حسب تعبيره.

وانتخب النائب في الجمعية الوطنية محمد محمود ولد سييدي رئيسا للحزب في ديسمبر الماضي.. وهو وزير سابق للتعليم  العالي في عهد الرئيس السابق سيدي ولد الشيخ عبدالله. وهو أستاذ جامعي للفقه وأصوله ومن مواليد 1965 في بومديد – ولاية العصابه وسط موريتانيا.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى