عزيز الساحل يواجه تحديات كبرى وحقق نتائج جيدة

نواكشوط- “مورينيوز”- قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن ما وصفه بالاستراتيجيات والمبادرات الوطنية والإقليمية والدولية بمنطقة الساحل مكنت “من تطويق الخطر الإرهابي واحتوائه”،مؤكدا تحقيق نتائج جيدة مستوى تجفيف مصادر تمويل الإرهاب.

وأشار عزيز إلى أن المنطقة تواجه منذ سنوات تحيات كبرى في مجالات الأمن والتنمية.

وقال الرئيس الموريتاني الذي كان يتحدث اليوم  في افتتاح الاجتماع التشاوري الاستراتيجي حول الساحل أن هذه التحديات ” فاقمتها التداعيات السلبية لصراعات إقليمية ودولية من جهة والتأثيرات المأساوية للتغيرات المناخية من جهة أخرى”.

وموريتانيا عضو في مجموعة دول لساحل الخمس التي تعمل بالتعاون مع فرنسا على مواجهة التطرف في أوةاد ومنطقة الساحل الأخرى.

إعلانات