أخبار وتقارير

مصرع 16 على الأقل في اشتباكات عرقية بوسط مالي

وتشهد مالي انتخابات في نهاية يوليو تموز لكن المناطق الواقعة شمالي العاصمة باماكو أصبحت غير خاضعة للقانون وتُستخدم منصة انطلاق لهجمات تشنها جماعات متشددة بأنحاء غرب أفريقيا.

وقالت الحكومة إن الهجوم الذي وقع يوم السبت استهدف قرية كوماجا بإقليم موبتي.

وقال المتحدث الأمني أمادو سانجو لرويترز ”أؤكد وقوع اشتباكات بين أشخاص من ذات القرية (كوماجا) بمحيط دجينيه (قرب موبتي). تدخل الجيش للتهدئة وأحصى 16 قتيلا حتى الآن“.

ولم تقدم الحكومة مزيدا من التفاصيل عن الهجوم لكن منظمة تمثل قبائل الفولاني قالت يوم الأحد إن قرابة 50 شخصا قتلوا في كوماجا على يد صيادين من الدونزو في اشتباكات بين الجماعتين اللتين تتنازعان دوما على الأرض ومناطق الرعي وحقوق المياه.

وتعيش مالي في حالة اضطراب منذ سيطرة متمردي الطوارق وإسلاميين موالين لهم على شمال البلاد في 2012 مما دفع قوات فرنسية إلى التدخل لطردهم في العام التالي. لكن تلك الجماعات استعادت، منذ ذلك الحين، موطئ قدم لها في شمال ووسط البلاد.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.