أخبار وتقارير

مصادر: الشاب الذي عثر عليه في الغايره مقيدا بالحديد كان وراء “خطف” نفسه

نواكشوط- “مورينيوز”- قال متابعون وسكان إن الشاب الذي عثر عليه أمس مقيدا بالحديد قرب بلدة الغايره بولاية العصابة  وسط موريتانيا وادعى أن مجهولين خطفوه كان هو نفسه وراء اختفائه 77 ساعة وتقييد نفسه بالحديد.

وكتب مدون  يوجد حاليا بالقرية أن اختفاء الشاب خالد ولد البظاني “ لم يكن بفعل اختطاف وإنما هي مسرحية سيئة الإخراج نسجها من تلقاء نفسه بسبب ماقال إنه بعض المضايقات المالية حسب ما ادلى به للمحققين” على حد قول المدون.

 وأضاف المدون واسمه الشيخ ولد محمد الطفل أن المعني “اعترف أنه كان يراقب الأهالي اثناء تجمعهم عند بركة المياه (الكلته) على مدى يومين من الجبل” ,اضاف أنه كان لدى الشاب بعض الزاد: بسكويت وماء …
وقال إنه كان بحوزة المختطف المفترض أسلاك حديد قيد بها نفسه وادعا أن شخصين قاما بالعملية.

ولم يتسن لـ “مورينيوز” الاتصال بالشاب ولا السلطات لأخذ تصريح.

وعثر على ولد البظاني  مساء أمس مقيدا بالحديد بعد أيام من اختفائه في نواحي بلدة الغايرة بولاية العصابة

واختفى  ولد البظاني وهو تاجر في البلدة قبل أيام ووجدت ثيابه بالقرب من بحيرة بسفح الجبل المطل على القرية ما جعل السكان يعتقدون أن الماء ابتلعه.
وقال المصدر إن الشاب تحدث عن اختطاف مجهولين له.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى