أخبار وتقارير

مسؤول كبير في اتحاد قوى التقدم لـ”مورينيوز”:ولد مولود غير مرشح وولد بوبكر لم يُرفض ولم يتم الاتفاق بشأنه

نواكشوط- “مورينيوز”-  من الشيخ بكاي- قال مسؤول كبير في “اتحاد قوى التقدم”  الموريتاني المعارض إن رئيسه  محمد ولد مولود غير مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرا إلى أن الوزير الأول الاسبق سيدي محمد ولد بوبكر إلى الآن لم يرفض ولم يتم الاتفاق عليه.

وقال المسؤول الذي تحدث بشرط ستر اسمه: ” محمد ولد مولود قال هو وقال حزبه إنه غير مرشح للانتخابات. ونحن في المعارضة اتفقنا على البحث عن مرشح مستقل، وما زلنا نبحث عنه”.

وأضاف: ” ناقشنا دعم ولد بوبكر، وهو إلى الآن لم يرفض، ولم يتم الاتفاق حوله”.

غير أن مصدرا قريبا من حزب التكتل قال لـ”مورينيوز” إن رئيس الحزب أحمد ولد داداه اقترح على رئيس تواصل اعتماد محمد ولد مولود بدلا من ولد بوبكر، “لكنهما افترقا من دون اتفاق”.

وجاءت تصريحات المسؤول ردا على سؤال لـ”مورينيوز” حول خبر نشرته مساء السبت استنادا إلى مصدر رفيع المستوى في المعارضة طلب عدم تحديد حزبه.

وقال هذا المصدر إن المعارضة عادت إلى التفكير في مرشح من داخلها بعد أن وصل النقاش حول دعم  ولد بوبكر إلى طريق مسدود.

وقال المصدر الذي تحدث بشرط أن يحجب اسمه لـ”مورينيوز”: “رفض تكتل القوى الديمقراطية في شكل صارم دعم ولد بوبكر” مضيفا: ” لم يتحقق أي تقدم إلى الآن”.

وأضاف: ” عادت المعارضة إلى نقاش ترشيح محمد ولد مولود (رئيس اتحاد قوى التقدم) ومازلنا في البداية”.

وكانت أحزاب المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة” أشارت في وقت سابق إلى حصول تقدم بشأن الاتفاق حول مرشح من خارج المعارضة.

وأبدت أحزاب المنتدى استعدادا لدعم ولد بوبكر.

وكان المصدر نفسه أبلغ “مورينيوز” في وقت سابق أن احتمالات دعم الاحزاب  لولد بوبكر لا تتجاوز  في رأيه ما بين 65 و70 في المائة.

وشدد على أهمية موقف تكتل القوى الديمقراطية الذي يقوده أحمد ولد داداه.

وانقسمت المعارضة بين تيارات داخل معظم أحزابها يدعو بعضها إلى الواقعية ودعم مرشح من خارجها. ويعتبر البعض دعم ولد بوبكر  تزكية للأنظمة المتعاقبة التي خدم فيها.

وطرح في بعض الاحزاب دعم المرشح محمد ولد الغزواني، لكن رفضت تيار هذا الدعم مشيرا إلى أن الغزواني امتداد لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وأشاع خطاب أعلن فيه المرشح ولد الغزواني أمس بعض الخطوط العريضة لبنامجه جوا من التوقع بأن يستقبل المزيد من أعضاء المعارضة. ويتوقع محللون أن يحدث ذلك.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى