أخبار وتقاريرمواضيع رئيسية

ولد محم: لا أساس لإشاعتين تحدثتا عن ملياري دولار مجمدين وعقوبات على النظام المصرفي

نواكشوط- “مورينيوز”-قال وزير الثقافة الموريتاني سيدي محمد ولد محمإشاعة وجود ملياري دولار مجمدا في حساب بدبي يضر بسمعة موريتانيا مؤكدا ألا حقيقة لما يشاع. ودعا من لديه معلومات أن يتقدم بها إلى النيابة.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي اليوم إنه “من المفروض  ممن لديه معلومات ان يتحرى حتى يتأكد منها كما فعلت بعض المنظمات اليوم التي قدمت شكوى للنيابة حول الموضوع” حسب برقية للوكالة الموريتانية للانباء التي تملكها الدولة.

وأشار ولد محم إلى أنهه “لا توجد جهة رسمية أو شبه رسمية لا في دبي اوفي الولايات المتحدة الامريكية أوفي نواكشوط أكدت الموضوع او قالت به، وانما هي شائعات نقلتها جريدة ونقلتها عنها قناة تلفزيونية ثم بعض المدونين بغية تشويه سمعة البلد”.

واضاف ان الاشاعة الاخرى المتعلقة “بتصنيف امريكي للنظام المصرفي الموريتاني بانه قائم على غسيل الاموال وعمليات مشبوهة لا أساس لها من الصحة وان أي تصنيف لأي نظام مالي في أي دولة لابد له من تقييم وموريتانيا منذ سنتين لم تقم بذلك التقييم ، مشيرا الى ان التقييم الأخير كانت الملاحظات عليه عادية جدا وركزت على بعض الامور الغير اساسية و تتعلق اساسا ببعض القصور التي لا علاقة لها بما ذكر في التصنيف المزعوم”.

,اكد أن   “النظام المصرفي الموريتاني او النظام المالي للجمهورية الاسلامية الموريتاني لم تلاحظ عليه اية ملاحظات دولية من ناحية غسيل الاموال او تمويل الارهاب او الاموال المهربة”.

وأشار الوزير إلى أن “صرامة الادارة المالية الامريكية في التعامل مع مثل هذه القضايا، مبينا أنه من غير الممكن والمعقول ان تكون دولة تحوم حولها شبهات في مجال غسيل الاموال او تمويل الارهاب او مجال عدم الشفافية المالية بها ان تقدم اليها شركات من حجم بي بي او كوسموس او توتال وتستثمر فيها اموالها قبل ان تكون على اطلاع على مدى مستوى الشفافية في نظامها المالي”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى