أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الرئيس الجزائري يقول لا مشكل بيننا والمغرب

باريس “مورينيوز”- من ابراهيم الهريم- قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن بلاده ليس لديها أي مشكل مع “الإخوة في المغرب” وأن العلاقات بين البلدين رغم التوترات التي طبعتها كان صوت العقل دائما الأعلى فيها، على حد تعبيره.

وأكد تبون في مقابلة مع قناة فرانس-24 الفرنسة بمناسبة العيد الوطني الجزائري بثت مساء السبت، أن الجزائر منفتحة على أي مبادرة لتجاوز الأزمة مع الجارة المغرب.

وأضاف ” ليست لدينا أية مشكلة مع إخواننا في المغرب، ويبدو أنهم هم من لديهم مشكل معنا” وتابع “إذا كانت هناك مبادرة من الإخوة في المغرب لتجاوز الأزمة، فسنرحب بها بالتأكيد”.

وردا على سؤال عن استمرار إغلاق الحدود بين البلدين قال تبون “إن إغلاق الحدود جاء كردة فعل على إجراء مذل للشعب الجزائري، لقد أغلقت حين تم فرض التأشيرة من طرف المغرب “.

وفي تعليق على ما إذا كانت الجزائر تنوي فعلا بناء قاعدة عسكرية على الحدود مع المغرب، قال الرئيس الجزائري “لا أؤكد ولا أنفي ذلك”.  

وكانت تقارير صحفية جزائرية قالت إن الجزائر تنوي تشييد قاعدة عسكرية على الحدود مع المغرب في رد على إعلان الرباط بناء قاعدة عسكرية على الحدود الجزائرية، لكن المغرب أكد في بيان للجيش أن الثكنة مخصصة لإيواء الجنود وليس لها طابع عسكري.

وكان ملك المغرب محمد السادس أرسل في ديسمبر من العام الماضي برقية تهنئة للرئيس الجزائري إبان تنصيبه رئيسا للجزائر، دعاه فيها إلى “فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين على أساس الثقة المتبادلة والحوار البناء”.  

وتشهد العلاقات الجزائرية المغربية منذ عقود توترات على خلفية إغلاق الحدود البرية بينهما وقضية الصحراء. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى