أخبار وتقاريرتحقيقات ومقابلاتموضوعات رئيسية

مهندسيون زراعيون يقولون إن تغييب المختصين هو السبب الرئيسي في أزمة الخضروات

“مورينيوز”- ابراهيم الهريم- قالت نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين إن السبب الرئيسي في الأزمة التي يشهدها السوق الموريتاني هذه الأيام من ندرة في توفر الخضروات تعود إلى غياب سياسات ناجعة في مجال زراعة الخضروات.

واعتبرت النقابة في بيانة صادر عنها السبت أن “تغييب المهندسين الزراعيين عن التخطيط والإرشاد من أبرز معالم تلك السياسات”، كما أشارت إلى أن تعطل “الحملة الخريفية الاستثنائية لزراعة 2700 هكتار من الخضروات” ساهم في تعميق أزمة الخضروات.

وطالبت النقابة بضرورة “التوسع في زراعة الخضروات على مدى سنتين بمساحة 10 آلاف هكتار في السنة الأولى و5 آلاف في السنة الثانية” داعية إلى إدخال الزراعة المحمية لسد النقص في توفر الخضروات فترة ندرتها.

وقالت النقابة في بيانها إن المنتجات الزراعية المستوردة يجب أن تخضع لفحص للمواد الكيميائية لما قد تسببه هذه المواد من أمراض خطيرة.

وشهدت أسعار الخضروات في موريتانيا ارتفاعا جنونيا منذ إغلاق ناشطين صحراويين من جبهة البوليساريو معبر الكْركْرات الحدودي، ومنع دخول الشاحنات المغربية التي تزود السوق الموريتاني بالخضروات.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى