أخبار وتقارير

محسن تجاهل تصريحات الرئيس عزيز بشأن الأزمة السياسية

نواكشوط- “مورينيوز”- اختتم رئيس مجلس الشيوخ الموريتاني محسن ولد الحاج  الدورة الحالية للمجلس بتهنئة الشيةخ على أدائهم وتعاونهم مع الحكومة من دون أي إشارة إلى الأزمة القائمة بسبب رفض التعديلات الدستورية وحديث الرئيس محمد ولد عبد العزيز الليلة الماضية عن تجاوز البرلمان إلى استفتاء شعبي يفرض به التعديلات.

وقال محسن ولد الحاج في كلمة للمناسبة إن زملاءه أنهوا  أعمال الدورة البرلمانية البرلمانية في  المطلوب بفضل إيجابيتهم، وتعاونهم مع الحكومة. ودعا رئيس المجلس الشيوخ  إلى أن يعودوا إلى القواعد الشعبية من أجل الاستماع إلى مطالبها والاطلاع على  أوضاعها ومعرفة ما تريد.

وانتقد الرئيس الموريتاني في مؤتمر صحفي الشيوخ الذين وصفهم بالخاطفين الثلاثة والثلاثين، مؤكدا أنه لن يترك مصير البلاد بأيديهم، وقارن بين أهمية 33 عضوا في مجلس الشيوخ و121 نائبا في الجمعية الوطنية صوتوا لصالح التعديلات، وذكر بأن المجلس منتهية الصلاحية منذ فترة. والملاحظة الأخيرة على مسؤوليته الشخصية لأنه لم يقرر تجديد المجلس.. ولم يهدد الرئيس شيوخ حزبه “المتمردين” في شكل مباشر، لكن يعتقد أنها النهاية بالنسبة إليهم في معسكره.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى