أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

ولد الزحاف يدق ناقوس الخطر بعد تضاعف الاصابات والوفيات

حذر مدير الصحة العمومية بوزارة الصحة سيدي ولد الزحاف من التصاعد المتواصل لحالات الاصابة بفيروس كورونا الذي قد يتسبب في مشاكل كبيرة في التكفل بالمرضى

وقال إن الموجة الثانية من فيروس كورونا تبدو قوية وإن منحى الإصابات أصبح في تصاعد سريع، مضيفا أن نسبة 60% من الأسرة الطبية في المستشفيات الموريتانية محجوزة مشيرا الى انه في حالة تصاعد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد فإن المستشفيات قد تصل إلى الحد الأقصى لقدراتها وهو ما قد يخلق مشاكل في التكفل بالمرضى، داعيا إلى تحمل المسؤولية من أجل تفادي الوصول إلى مرحلة يصعب التعامل معها.

وأضاف: “الوضعية الآن تعتمد على سلوكنا كأفراد وجماعات وعلى كل واحد منا تحمل مسؤوليته، لأننا إذا وصلنا إلى أزمات قوية لا أحد يمكن أن يلقي بالمسؤولية على الدولة أو وزارة الصحة لأنها مسؤوليتنا جميعا ويجب أن نتعامل معها بشكل جماعي”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى