أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الصحة تبحث مع الشركاء آلية تضمن تأمين السوق الوطنية بالأدوية في الوقت المناسب

نواكشوط- و م أ-
ترأس معالي وزير الصحة السيد محمد نذير ولد حامد اليوم الخميس بمباني الوزارة في انواكشوط اجتماعا ضم رئيس الإتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، ومجموعة من موردي الأدوية، بهدف التباحث حول تأمين السوق الوطنية بالأدوية.

وعقب الاجتماع أدلى رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد بتصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أوضح فيه أن الوزير شرفهم اليوم بلقاء ودي للتباحث حول المشاكل المطروحة للقطاع بصفة عامة.

وأضاف أنهم لمسوا منه الإرادة الجادة والصادقة لإصلاح القطاع، كما عرضوا عليه المشاكل التي يعاني منها القطاع بصفة عامة، معربا عن عزم القطاع الخاص على القيام بما هو موكل إليه على أحسن وجه.

وقال إنهم اتفقوا مع الوزير على تشكيل لجنة تتكون من ستة أشخاص، ما بين وزارة الصحة والموزعين للتباحث حول وجود آلية تضمن وجود الأدوية في الوقت المناسب وبأسعار في متناول الجميع وبالجودة المطلوبة، فيما تقوم وزارة الصحة من جانبها بالرقابة المطلوبة.

وطالب القطاع الخاص ممثلا في موزعي الأدوية بالقيام بالأدوار المنوطة بهم في هذا المجال في الوقت المناسب وتوفير الأدوية بصفة دائمة وبالجودة المطلوبة وأن تتلاحم جهود وزارة الصحة والقطاع الخاص في شراكة دائمة لحلحلة جميع المشاكل.

وحث اللجنة على تقديم اقتراحاتها في أسرع وقت ليتم الشروع في الإصلاح الجديد.

وثمن هذا النوع من التعامل مع القطاع الخاص شاكرا السلطات العليا بالبلد، مؤكدا أن هذا النهج جديد في طريق الإصلاح والانفتاح على القطاع الخاص، مضيفا أن القطاع الخاص يواكب السلطات العمومية في البلد دعما للإصلاح الذي تنتهجه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى