أخبار وتقارير

بريد الليل يشبه الشعب الموريتاني في صبره بالجمل ويحذر من “ساعة الانتقام”

نواكشوط- “مورينيوز”-  في ما بدا تعليقا على الوضع السياسي الحالي كتب السياسي البعثي المعروف محمد يحظيه ولد بريد الليل على صفحته على الفيسبوك محذرا من أن أن الصبر ينفد ولا ينبغي للعاقل الراشدأن يجرب صبر الناس فهم مثل الجمل قد “يعضون”.

وفي ما بدا تشبيها للشعب الموريتاني بالجمل، قال بريد الليل إن “الجمل المؤدب المتقن الترويض،إذا دأبنا على ظلمه بالضرب على الرأس والنخس في البطن فلابد أن يرفس يوما فيعطب أو يعض فيأكل”.

وحذر ولد بريد الليل من حلول ساعة الانتقام مستخدما الجمل دائما فالجمال” المفترسة ليست تلك الهدارة بشقاشقها التي تثير الرعب في نفوس غير العارفين بثقافة الإبل ، الجمال الخطرة هي تلك الأليفة المروضة المقودة بين الخيام وبأيدي الأطفال” . فهذه النوعية من الجمال” تختزن المعاناة والحقد إلى لحظة معينة تحين عندها ساعة الانتقام ، والجمل المنتقم لايخظئ عدوه ولا يستعيض عنه بغيره ، وللانتقام في عالم الجمال كما عند الناس مواسم”.  وخلص بريد الليل إلى القول إنه “ليس من المفيد ان نجرب مدى صبر الناس ، إن هذا الحد الأقصى لا يسبره إلا من ليس لديه ما يخسره ، أو من هو فاقد البصيرة”. وقال إن “الحد الأدنى من البصيرة يرشد إلى العمل مع الآخرين للحفاظ على الأساس المشترك ، ليس بالضرورة بالوئام ولكن ليس باستبعاده ، وفي كل الأحوال بروح المسؤولية”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى