أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

مندوب موريتانيا الدائم فى الأمم المتحدة يستعرض جهود بلاده فى محاربة خطاب الكراهية

مورينيوز-

قال المندوب الدائم لموريتانيا لدى منظمة الأمم المتحدة السفير سيدي محمد لغظف إن بلاده بذلت جهودا في السنوات الأخيرة في سبيل محاربة خطاب الكراهية وتجذير ثقافة الحوار.

وأضاف ولد محمد لغظف فى كلمته له خلال الاجتماع رفيع المستوي لتخليد اليوم الدولي لمحاربة خطاب الكراهية ، الذي انعقد في قاعة الجمعية العامة بنيويورك.أن على المجتمع الدولي ضرورة تناسق الجهود الدولية لمحاربة خطر الكراهية. واستعرض جهود بلاده في هذا الإطار بخطابات الرئيس/محمد ولد الشيخ الغزواني “التى تدعو إلى تخليص موروثنا الثقافي من رواسب الظلم والأحكام المسبقة والصور النمطية، وتؤكد على وقوف الدولة إلى جانب المواطن بصفته مواطنًا دون أية محددات أخرى، وحمايتها لكرامته وسمعته من خلال القوانين والنظم العامة”

. وقد تطرق السفير إلى المبادرات الحكومية التي اتخذتها موريتانيا في سبيل محاورة السجناء من ذوي الأفكار المتطرفة والتي نجحت في ارجاع الكثيرين إلى جادة الصواب، هذا إلى جانب قوانين محاربة الكراهية التي دخلت حيز التطبيق مؤخرا دون أدنى تساهل مع موزعي خطابات التمييز والكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي والوسائط الاعلامية الأخرى” حسب قوله.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى