منوعاتموضوعات رئيسية

درجة حرارة المكيف المناسبة للإنسان ؟

قال كبير أخصائيي الرعاية الصحية الأولية في إدارة الصحة بموسكو، أندريه تياجيلنيكوف أنه يجب تشغيل مكيف الهواء في الحرارة لتبريد الغرفة إلى درجة حرارة على مستوى ما بين 20 و22 درجة.

وقال تياجيلنيكوف لوكالة (نوفوستي)، وفق ما نقل موقع (روسيا اليوم) : “عندما يكون الجو حارا بالخارج من الضروري اتخاذ إجراءات للتهدئة. لا يتكيف جسم الإنسان لتحمل درجات الحرارة المرتفعة لفترة طويلة، فإذا ارتفعت درجة حرارة الجسم حتى 40 درجة، فإن خطر الإصابة بضربة الشمس يتبعها. لذلك تعتبر مكيفات الهواء اختراعا فعالا للحفاظ على أفضل الظروف المناخية. يجب تشغيل مكيف الهواء عند درجة حرارة تتراوح بين 20 و22 درجة. لا أقل من ذلك، وكقاعدة عامة، تم تصميم هذه الأجهزة للحفاظ على درجة حرارة معينة في غرفة بحجم معين. ولذلك من الأفضل عدم ترك التكييف يعمل ليلا”.

وأضاف: “عندما تكون هناك حرارة في الخارج، يسعى معظمنا للتبريد بسرعة، ويقوم الناس بتشغيل مكيف الهواء على درجة حرارة شديدة البرودة، مما يؤدي إلى ظهور خطر لحدوث انخفاض حرارة الجسم. ومن أجل تجنب خطر الإصابة بالمرض، يجب تبريد الغرفة بشكل تدريجي وتجنب درجات الحرارة المنخفضة جدا. كما من المهم دخول الغرفة المزودة بمكيف هواء يعمل، بعناية. ومن الأفضل أن ترتدي شيئا ما من الملابس. إذا انصهر الإسفلت من الحرارة، وما زالت درجة الحرارة في الغرفة أقل من 20 درجة، يتعرض الجسم للإجهاد بسبب اختلاف درجات الحرارة والتبريد السريع، لأنه لا يمكنه أن يتكيف مع التغيرات في درجات الحرارة بمثل هذه السرعة. ويقلل ذلك الدفاع المناعي، مما يجعلنا عرضة للفيروسات والبكتيريا، ويؤدي إلى تفاقم الأمراض المزمنة”.

وتابع: “يجب عدم النسيان أن وجود مكيف الهواء لا يستبعد ضرورة تهوية الغرفة وإجراء التنظيف الرطب المنتظم. ويوصى مصنعو هذه الأجهزة بأخذ فترات راحة فنية قصيرة وتنظيفها بانتظام لتمديد مدة عمل مكيفات الهواء، لأن الغبار والملوثات الأخرى الموجودة في الهواء تتسرب إلى داخل الجهاز ثم تنتشر في الغرفة مرة أخرى مع تدفق الهواء”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى