أخبار وتقارير

غالي يستثني الدول المغاربية من قائمة الأعداء ويضع فرنسا في المقدمة

نواكشوط- “مورينيوز”- من أحمد ولد محمد- قال زعيم جماعة “انصار الإسلام والمسلمين”  إياد آغ غالي إن تنظيمه سيسالم من يسالمه ويعادي من يعاديه، مؤكدا سعيه إلى كسب ود ما وصفها بالحاضنة الشعبية، وحدد قائمة أعداء تصدرتها فرنسا والولايات المتحدة.

وحدد غالي في مقابلة نشرتها  صحيفة “المسرى” التابعة للقاعدة أعداء التنظيم في دول هي فرنسا، وأميركا، وألمانيا، وهولندا، والسويد، واتشاد، وغينيا، وساحل العاج، وبوركينا فاسو، والسنغال، والنيجر. ولوحظ خلو     قائمة أعداء التنظيم من الدول العربية في المنطقة..

واختير إياد غالي أميرا لجماعة “نصرة الاسلام والمسلمين” الناتجة عن اندماج تنظيمه” أنصار الدين”، مع جماعات جهادية أخرى هي  “كتائب ماسينا”، و”المرابطون” و”إمارة منطقة الصحراء “. وهذه هي أول مقابلة له منذ أصبح أميرا للصحراء.

وأشار غالي إلى أنه سيسالم كل دولة تسالمه، وسيسعى من أجل كسب ثقة الحاضنة الشعبية، مؤكدا أن تنظيمه سيستنزف العدو ويؤلب الناس عليه. وقال إن تنظيمه سيعتمد أسلوب حرب العصابات و الحرب النظامية أحيانا حسب الحالات.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى