أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

متاظاهرو النقل أمام ثلاث محاكم في نواكشوط

نواكشوط- “مورينيوز”- من أحمد ولد محمد- واصلت ثلاث محاكم موريتانية في نواكشوط النظر في ملفات نحو 100 شخص يتهمون بالتورط في أحداث الشغب التي اندلعت يومي 1 و 2 مايو الجاري في المدينة.

ووزع المتهمون إلى ثلاث مجموعات جغرافية حيث يحاكمون في ثلاث محاكم هي محكمة ولاية نواكشوط الشمالية، ويمثل أمامها  46 وبدأت المحاكمة فيها يوم أمس.  فيما بدأت المحاكمات اليوم في محكمتي ولاية نواكشوط الجنوبية التي يمثل أمامها 17، و محكمة ولاية نواكشوط الغربية التي استقبلت 37 شخصا.

وتتفاوت التهمة الموجهة إلى المشمولين في الملفات حيث وجهت إلى البعض تهم “التجمهر غير المرخص والتحريض عليه والإخلال بالسكينة”. وتراوحت تهم أخررى بين ” الضرب والجرح العمد، وإتلاف ممتلكات الغير”،و “الاعتداء على أفراد القوة العمومية أثناء ممارستهم لمهامهم”.
وتجري المحاكمة وسط حضور أمني مكثف، حيث دفعت قوات الأمن بأعداد كبيرة من الأفراد والسيارات.
واعتقل هؤلاء خلال أعمال الشغب الأخيرة التي جاءت على خلفية إضراب لسائقي النقل.

وشهدت نواكشوط فوضى وأعمال شغب يومي 1 و 2 مايو الجاري اتخذت من إضراب سائقي النقل احتجاجا على تطبيق إجراءات جديدة ضد مخالفي قانون السير ذريعة لها. وقالت الحكومة إن “جهات سياسية” و “منظمات متطرفة” كانت وراء الأحداث، لكن يتحدث متابعون ومعارضون عن احتجاجات عفوية ناتجة عن سوء الأوضاع

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى