آراء

الطريق الى الله و طريق السلطة ..انه صوت الزمان…/ عبد القادر ولد محمد

الثابت عندنا و الله اعلم ان الراسخين في العمق الاخلاقي للدين الاسلامي , الفارين الى الله عن الدنيا بدينهم هم ناس يطهرون قلوبهم من الغرور و يصلحون انفسهم قبل السعي الي اصلاح المجتمع فيمدهم الله بنوره ليكونوا مثالا يحتذي به ,,,,قد لا يملكون الدنيا ,,و قد لا يسعون ابدا الي السلطة ,,, لكنهم يملكون ,لا محالة, قلوب المؤمنين و يكون سلوكهم الرفيع سبيلا للهداية ,,,اما السبيل الي السلطة , بواسطة الدين , فهو اقرب الي حب العاجلة ,,, كما انه , و التاريخ شاهد على ذلك , من السبل المحفوفة بالشبهات التي تتغير مع الزمان و التي قادت في اغلب الاحوال المعروفة تاريخيا المسلمين الي تكفير بعضهم البعض وتلك لعمري هي الفتنة بعينها ,, هل هذه رؤية علمانية ؟ سكيلارية ؟ سموها ما شئتم انه صراخ الواقع ,,, انه صوت الزمان ..والناس ابناء زمانهم .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى