بعيدا عن “الريح الحمرَ” و الناموس وتصدير الكهرباء .. والمرشح الموحد للمعارضة( ساخر)

أحمد فال

*- كان النحوي المعروف أحمد بن سيلجون يتمشي مع صديقه على نهر دجلة فلمح فتاة تنظر من نافذة بيت، فقال لصديقه : “انظر إلى هذه الدعجاء، الفيحاء، السويجاء ، الوركاء، الناهد، الهرطل، البنجويش، السوتحيش، الكاعب، الراتب، الريفون تطل من طويقتها الهرطاقة الرطاقة وكأنها قمر”.
فقال صديقه :ما معنى قمر ؟ 😂

موجبه، أن الفصاحة ما اتجي في المرجن، وياسر منها أبلا قيمة، والبيظان إگولوا : “لكلام الزين ما إخص الدين”

*- قال علان الوراق: ” رأيت العتابي يأكل خبزا على الطريق بباب الشام، فقلت له : ويحك ، أما تستحي ؟ فقال لي : أرأيت لو كنا في دار فيها بقر، أكنت تحتشم أن تأكل وهي تراك ؟ فقلت : لا ، قال : فاصبر حتى أعلمك أنهم بقر.. ثم قام فوعظ وقص ودعا حتى كثر الزحام عليه ، ثم قال لهم : روي لنا من غير وجه أن من بلغ لسانه أرنبة أنفه لم يدخل النار؛ قال : فما بقي منهم أحد إلا أخرج لسانه يومئ به نحو أرنبته ويقدره ، هل يبلغها ؟ فلما تفرقوا قال لي العتابي : ألم أخبرك أنهم بقر”.

الناس ألا ال سمعت إجد اعليها .. وماهي طاريالها..

*- قال زهير بن أبي سلمى ، منذ أكثر من 1500 سنة :

ما أرانا نقول إلا مُعارا = = أو معادًا من قولنا مكرورا

الفرق الوحيد بين كلام الرئيس السابق الحالي، والرئيس الحالي المقبل، هو أن الأول تكلم بالحسانية ال ماهي كحله حته، والثاني قاله بالعربية الكحلاء.. فقط.

*- بعد إعلان السيد محمد ولد الغزواني ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية ، قال أحد زعماء المعارضة مخاطبا “الرئاسة” :

صيدك لول مايتحـــول == عن بغيك واعليك امعول
وعبد الباقي مايسـول = = بغيـــك يلقَ بيه اللاقي
وأنا لي شهرين امطول == نرجَ يالبيك اشتـيــــاقي
الباقي عن صيدك لـول == والباقي عن عبد الباقي

وقال آخر :

ماعندي عن عزك لودَ = = يســـو متعسري ملگانَ

وســو عنيـــانَ مكرودَ = = وسـو عنـــك مكـــرود آنَ

يسو كَد أتعسري ملگاك = = ماني لاهي نگدر ننساك

نعرف عني يلي فهــلاك = = منك، واســو گد الجــانَ

ونــدور انتــم ألا نهـــواك = = ولــّ بيـــــانَ يغـــلانَ…

ماعندي عن عــزك لــودَ…

وهوم الاثنين باط يعرفوا عنهم ماهم لاهي إعودولها أگرب من هذا يواجعه 😀

************* ملاحظة :

الصورة طبعا ما عندها علاقة بالموضوع، ألا شفتها أنا أتوف وازيانت عندي.. وذكرتني بهذا البيت :

عن المرء لا تسأل و سل عن قرينه = = فكل قرين بالمقارن يقتدي

وبالحديث الذي رواه الإمام أحمد وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل”..

أحمد فال سيد احمد

إعلانات