آراء

“ذكريات كادح من الجيل الثاني”( 3)..الجبهة الوطنية. التقدمية

MND c/AMD

أدي الخلاف بين قطبي الكادحين الي تحالفات جديدة. و في سياق ذلك سعت الحركة الوطنية الديمقراطية الي انشاء جبهة تضم الناصريين. و البعثيين
و اذكر انني كنت بين مجموعة التلاميذ التي مثلث ثلاثي التيارات في احتماع توجيهي من قادة الجبهة المذكورة اذكر منهم الرفيق بدر الدين عن الحركة و الاخ الرشيد ولد الصالح رحمه الله عن التيار الناصري ،، واعتقد ان الرفيق ممد ولد احمد هو الذي مثل البعثيين. في ذلك الاجتماع الذي عقد. بمنزل يقع. بالقرب من. العيادة المتعددة. بوليكلينك. خلف. شارع اعلي ولد امحميد. ،، في ما قبل تاريخ. شارع الرزق،،
و في إطار تلك الجبهة. سعت الحركة الي التركيز علي مناهضة خصومها ،، من الرفاق السابقين ،، وفقا. لنظرية مفادها ان النظام الحاكم يتعرض لمضايقات من الخارج و ان ترتيب اولويات النضال يقتضي مناهضة. القوي المتحالفة مع قوي الهيمنة الخارجية،،
في تلك الظروف ازدادت الاتهمات بين الطرفين حدة.و. نجمة عنها ثقافة. التخوين السياسيي بين رفاق الامس فصارت حركة
MND
تعتبر. خصومها الرئيسيين الذين اسسسوا بدورهم. تحالفا. معارضا للنظام العسكري القائم. تحت اسم
AMD
مجموعة من. عملاء الخارج
و صار المنضمون لهذه الجماعة يعتبرون حركة
MND
و من والاها مجرد جواسيس للنظام العسكري ،،،،
يتبع. باذن. الله

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى